مجلة الجامع في الدراسات النفسية والعلوم التربوية
Volume 1, Numéro 1, Pages 123-140

الانسحاب الاجتماعي لدى الأطفال المتخلفين عقليا وعلاقته بأساليب المعاملة الوالدية السيئة (دراسة ميدانية في المركز النفسي البيداغوجي للأطفال المعاقين ذهنيا ببوسعادة)

الكاتب : امال سعود . فاطمة سعود . سميرة خرموش .

الملخص

لقد ركزت هذه الدراسة إهتمامها على الانسحاب الاجتماعي لدى الأطفال المعاقين عقليا وعلاقته بأساليب المعالة الواديةالسيئة، التي سمحت بالكشف عن مختلفالإهتمامات بالسلوك الإنساني بما فيهم سلوك الأشخاص المعاقين عقليا من كافة الجوانب النفسية والإجتماعية معبرة عنها بإيجاد أساليب تمنحهم الإستقرار والتوازن وتحقيق ذواتهم وتكيفهم الشخصي وتأهيلهم النفسي الإجتماعي من خلال أساليب المعاملة التي يقوم بها الأولياء ، التي تتوقف عليهم نجاح أطفالهم أو فشلهم،ومن بين هذه الأساليب التي تعد منهجا للإصلاح الرعاية التربوية التي يقدمها الأباء للأطفال المعاقين عقليا هي الدراية الكافية بمعنى الإعاقة العقلية ، وكيفية التعامل معها،هذا ما جعلنا نكشف المقاربات النظرية لهذا المفهوم التربوي والنفسي الإجتماعي ومعرفة النظريات النفسية والتربوية والإجتماعية التي تحث على ضرورة أهم أساليب المعاملة الوالدية ، وأدى بنا الكشف عن العلاقة المدروسة من الفرضيات الثلاثة الدالة على المتغيرين دلالة علمية ثم إسقاطها في الواقع الميداني على مجتمع البحث الذي سيتم عن طريق المسح الشامل لجميع الأفراد المعنيين بالأمر وهم أولياء الأطفال المعاقين عقليا والاطفال المعاقين عقليا أنفسهم بالمركز النفسي البيداغوجي ببوسعادة ، وهذا ما ستأكده نتائج هذه الدراسة على وجود علاقة بينالانسحاب الاجتماعيللأطفال المعاقين عقليا وأساليب المعاملة الوالدية السيئة بالنسبة لمتغير الجنس، ودرجة الإعاقة. وهذا ما هدفت الدراسة الى البحث في المشكلة الانسحاب الاجتماعي لدى الأطفال المتخلفين وعلاقته بالمعاملة الوالدية السيئة، وذلك من خلال أساليب المعاملة الوالدية الخاطئة، ودرجة التخلف للأطفال والجنس ولتحقيق هذا سنقوم ببناء مقياسين لقياس الانسحاب الاجتماعي لدى الأطفال المتخلفين عقليا ولقياس أساليب المعاملة الوالدية الخاطئة، وبعد التحقق من صدق وثبات المقياسين، سيتم سحب العينة من الأطفال المتخلفين عقليا القابلين للتعلم، ومن الأطفال القابلين للتدريب لأجل تأهيلهم وسيتم الاعتماد على الطرق الاحصائية لدراسة الارتباطات والفروق الاحصائية. Résumé: Cette étude est consacréee àRepli de soi sociale chezles Enfants souffrant de Déficience Mentale et leur relation des mauvais types de comportement paternel, qui a permet la découverte des différentes sollicitudes du comportement humain y compris le comportement des personnes souffrant de déficience mentale de tous les aspects psycho-sociales les exprimant par l’invention de méthodes leur attribuant la stabilité, l’équilibre, leur propre constatation, leuradaptation personnelle, et leur habilitation psycho-sociale par le biais des méthodes de comportement paternel opérées par les parents, sur lequel dépend leur succès ou leur échec, et parmi lesquels qui sont considérées comme une méthode de la réforme de laprise en charge éducative opérée par les parents sur lesenfants souffrant de déficience mentale savoir : la vaste perception du sens de la déficience mentale, la façon d’en traiter, et la reconnaissance de la possibilité de son habilitation sur tous les aspects, ce qui nous a permis de découvrir les approches théoriques de cette signification éducative etpsycho-sociale, et la connaissance des théories psychiques, éducatives et sociales qui incitent à la prise en charge éducative, la découverte de l’efficacité étudiée nous a amené auxtrois hypothèses signifiant les deux variables une signification scientifique et ensuite son application sur le terrain sur la société de recherche qui a été fait par le balayage total de tous les individus concernés et qui sont les parents des enfants souffrant de déficience mentale au Centre Psychopédagogique de Bou-Sâada, Cette étude a confirmé l’existence de la relation de repli de soi socialchez les enfants souffrant de déficience mentale et le concept du comportement parentalpour le variable de sexe et de degré de déficience, en outre l’inexistence de relation entre le repli de soi et les types de comportement paternel.

الكلمات المفتاحية

الانسحاب الاجتماعي