مجلة العلوم الإقتصادية
Volume 12, Numéro 13, Pages 74-90

الصيغة الجديدة للقرض الاستهلاكي و سياسة التجارة الخارجية في الجزائر– د ا رسة ميدانية-

الكاتب : قوال زواوية ايمان . اونان بومدين . لعمارة محمد فاطمة .

الملخص

إن إعادة بعث القرض الاستهلاكي بصيغته الجديدة في ظل ما يعانيه الاقتصاد الج ا زئري اليوم، ما هي إلا ورقة خاسرة تلعب عليها الحكومة من اجل صرف منتجاتها المكدسة متناسية بذلك وضعية منتوجها الضعيف الغير قابل للمنافسة والذي يكلف الخزينة أعباء إضافية هي بغنى عنها نظ ا ر لاستي ا رد المواد الأولية لتصنيعه، و من جهة أخرى فقد تناست الحكومة وضعية المواطنين الذين حلموا بهذا القرض لتأتي صيغته الجديدة و تحطم أمالهم نظ ا ر لمخالفته الشريعة الإسلامية و عدم م ا رعاته لقدرتهم الش ا رئية التي أصبحت بالكاد تكفيهم لتوفير حاجاتهم الضرورية لغلاء أسعار المواد الاستهلاكية بالدرجة الأولى بسبب الأزمة ال ا رهنة، ومنه توصلنا الى ان إعادة بعث القرض الاستهلاكي في وضعية الاقتصاد اليوم مهددة بالفشل ما لم تتدخل الدولة لإصلاح صيغته أو البحث عن حلول أخرى لتشجيع استهلاك منتجها انطلاقا من العمل على تحسينه ليصبح منافسا عالميا جيدا يساهم في التقليل من فاتورة الاستي ا رد ليحقق لنا اكتفاء ذاتيا و لم لا يجلب لنا حتى العملة الصعبة في مقتبل الأيام.

الكلمات المفتاحية

التجارة الخارجية، المنتوج الجزائري، سياسة التجارةة الخارجية ، القرض الاستهلاكي