مجلة المواقف
Volume 12, Numéro 1, Pages 177-197

حفريات في تاريخ قلعة هوّارة من التأسيس إلى نهاية العصر الوسيط

الكاتب : محمد بن معمر .

الملخص

في أواخر القرن الثاني الهجري وبداية القرن الثالث الهجري، قامت الحرب بين قبيلة هوّارة والإمام الرّستمي الثاني عبد الوهاب، وانتهت بهزيمة الهوّاريين واندحارهم خارج تيهرت، ولم يعطنا ابن الصغير صاحب الرّواية أيّ تفاصيل عن المكان الذي أسّسوا فيه مملكتهم الجديدة مكتفيا بالإشارة إلى جبل ينجان، ولولا نصّ اليعقوبي الذي أكمل معطيات ابن الصغير لما تمكّنا من تحديد مكان هذه المملكة التي زارها في الربع الأخير من القرن الثالث الهجري، وذكر اسم أميرها ابن مسالة والمدن التابعة له وهي يلل والقلعة، ممّا يوحي بأنّ القلعة قد تأسست قبل زيارة اليعقوبي لها. وقد ظلت حاضرة منذ ذلك التاريخ في المصادر الجغرافية والتاريخية، وعُرفت بأسماء مختلفة مثل مدينة الجبل، وعين الصفاصف، وتاسقدالت، وقلعة هوّارة، وأخيرا قلعة بني راشد، وهي اليوم إحدى بلديات جنوب غرب ولاية غليزان على الحدود مع ولاية معسكر، وتحمل اسم القلعة.

الكلمات المفتاحية

قلعة هوّارة، قلعة بني راشد، العصر الوسيط، جبال بني شقران، وادي يلل.