الحوار المتوسطي
Volume 5, Numéro 1, Pages 92-101

دور الترجمة و منحاها إشكالية الترجمة

الكاتب : إيمان سلام .

الملخص

يمكن القول إن الترجمة المتخصصة حاضرة في عديد المجالات و التخصصات أولها القانونية والتكنولوجية أيضا. مما لا غبار عليه أن التخصصات الجامعية كلها بالفرنسي كالطب والعلوم والتكنولوجية و الإعلام الآلي و العلوم الدقيقة. فعلى الدولة أن تقوم بترتيب هيئة ترجمية و ذلك قصد ترجمة الاختصاصات الجامعية لكي يتسنى للطلاب أن يدرسوا تخصصاتهم باللغة العربية، وذلك كون الجزائر بلاد عربية، مقررتها الدراسية للابتدائي و الإعدادي جميعها باللغة العربية كالرياضيات والحساب والهندسة والعلوم والتاريخ والجغرافية والفلسفة، فكيف يتسنى للطلاب أن يتابعوا تخصصاتهم الجامعية بالفرنسي بعد أن صقلوا ونحتو ليتكلموا العربية. أو ليس هذا تناقضا...لأن الرصيد المعلوماتي للطلاب ثري بلغته الأم على خلاف الفرنسية والتي تعتبر لغته الثانية أو لغة الاختصاص فقطن يكون، فيها الطالب ضعيفاً ولا يجيد التعبير حتى أو بالكاد يكون جملة مفيدة. ففي هذه الحال لا يمكننا إلقاء اللوم على الطالب لأنه محض حيوان اختبار ليس إلا...Etre formé en Arabe et suivre ses études supérieurs en langue Française!

الكلمات المفتاحية

الترجمة،إشكالية الترجمة، الأفلام الوثائقية.