افاق للعلوم
Volume 3, Numéro 1, Pages 103-112

صورمن صمود المرأة الجزائرية بالولاية الثالثة أثناء الثورة التحريرية من خلال مذكرات جودي أتومي

الكاتب : سعودي يسمينة .

الملخص

لعبت المرأة في الولاية الثالثة دورا مكملا للرجل، مما جعل الضابط جودي اتومي ان يخصها -في كتابه حول عميروش في جزئه الاول و الثاني-، ببعض الشهادات عن ملامحها، فكانت المجاهدة في الجبل، تتلقي الاحترام من أخيها الرجل، أو كانت في البيت حيث تجمع على عدة نشاطات منها " المسبلة، رئيسة نظام.. فكانت بذلك محل مساومة من قبل الجنود الفرنسيين من استفزاز لها أو المس بكرامتها وشرفها، و أمثال ذلك البطلة "بار فاطمة" التي أردت جنود فرنسا قتلى لإنقاذ شرف بنات قريتها. كما تحملت المرأة عبئ الثورة خاصة بعد العمليات العسكرية التي شنتها القوات العسكرية بالولاية الثالثة، فكانت ضحية القنبلة.. إلا أن ذلك لم يحبط من عزائمها في تقديم يد العون و التمريض للمجاهدين، كما ساهمت بحناجرها كانت زغرودة او شعرا في رفع همم المجاهدين في الجبال.

الكلمات المفتاحية

الثورةالتحريرية ، المرأة، الولاية الثالثة، الصمود ، التحدي، المجاهدة التعذيب، الدور الجهادي