مجلة الآداب و العلوم الإنسانية
Volume 11, Numéro 22, Pages 13-42

بلاغة النص بين الموروث البلاغي والدرس اللساني قراءة في حدود التأثير وأبعاد التأثير

الكاتب : بلخير ارفيس .

الملخص

ملخص: إن المقارنة بين البلاغة العربية القديمة وما أحدثه الدرس اللغوي الحديث لا يمكنها أن تتم إلا من خلال أمرين: الأول :هو تحديد المفاهيم، والثاني هو تحديد المنهج، إذ هما عمدة أي علم وأساسه. يعد النص الأيقونة الكبرى في الدرس اللغوي الحديث-لسانيات النص-ولهذا، فإن تحديده ضروري ومهم، لأنه هو الكفيل لقيادتنا إلى أوجه التشابه والاختلاف بين البلاغة العربية القديمة ولسانيات النص. كما أننا سنحاول في هذا المقال أن نبحث عن النقاط المشتركة انطلاقا من مستويات التحليل معتمدين في ذلك على الاتساق لنتبين حقيقة الدراسة النصية الحديثة. Abstract: The comparison between classical Arabic rhetoric and linguistics of text can’t be done unless by the precision of two things: The first thing is to define the method of study and the second is to clarify the concepts of study. The text is the essential icon in the linguistics of text. So. The precision of this later is a very important step because it leads to know the differences and similarities between classical Arabic rhetoric and linguistics of text. We also try to look for the common points in the levels of analysis with Focusing on the cohesion in order to know the truth of the modern textual study.

الكلمات المفتاحية

البلاغة العربية - لسانيات النص - الممارسات النصية