Sciences et Pratiques des Activités Physiques Sportives et Artistiques
Volume 6, Numéro 2, Pages 65-72

الإدراك الحسي-الحركي (إدراك التوازن) وعلاقته بالذكاء الحركي لدى أطفال الشريحة العمرية (11 – 12) سنة، دراسة وصفية على عينة من تلاميذ متوسطات ولاية تيزي وزو

الكاتب : Rabah Tezkratt.

الملخص

هدف هذا البحث إلى التعرف على العلاقة الموجودة بين أحد العمليات المعرفية المهمة والمتمثلة في إدراك المثيرات الحسية المرتبطة بأداء الحركة عند الفرد أو ما نسميه أيضا بالإدراك الحسي-الحركي وبالأخص إدراك التوازن، والقدرات الأدائية الشاملة للفرد من خلال الجسم والحركة والمتمثلة في الذكاء الجسمي/الحركي الذي بدوره يعتمد ويتأثر بالعديد من العمليات العقلية-المعرفية وكذا الوظائف الحركية الرفيعة المستوى، فهو سلسلة متتابعة ومتكاملة من العمليات تظهر من خلال التصرف الحركي الصحيح في المواقف الرياضية والأداء المتميز وكذلك في التحكم الحركي. من أجل تحقيق أغراض البحث استخدم الباحث المنهج الوصفي لدراسة العلاقة الارتباطية بين المتغيرين، حيث شملت العينة على (60) تلميذ (ذكور وإناث) من التعليم المتوسط تتراوح أعمارهم ما بين (11 و 12) سنة، حيث طبقنا عليهم أدوات البحث المتمثلة في استبيان الذكاء الحركي واختبار الإدراك الحسي-الحركي (اختبار التوازن). وتوصلنا إلى استنتاج أن هناك علاقة طردية ضعيفة (غير دالة إحصائيا) بين الذكاء الحركي والإحساس بالتوازن الثابت.

الكلمات المفتاحية

الإدراك الحسي-الحركي؛ إدراك التوازن؛ الذكاء الحركي؛ أطفال الفئة العمرية (11-12) سنة.