لغة كلام
Volume 3, Numéro 3, Pages 103-118

دلالة التقديم والتأخير في سورة البقرة –التحرير والتنوير- أنموذجا.

الكاتب : مريم بن عزوزي.

الملخص

ملخص: تعدُّ ظاهرة التقديم والتأخير ظاهرة نحويَّة تناولها النحاة القدامى وأوَّل من اعتنى بها أبو النحو سيبويه إذ أشار إلى دلالات تقديم الفاعل والمفعول للعنايَّة و الاهتمام، وكذا كانت مدار اهتمام أهل البلاغة في تحديد دلالة التراكيب ويظهر ذلك جليّاً في كتاب دلائل الإعجاز لعبد القاهر الجرجاني، وعليه فثنائية التقديم والتأخير ظاهرة لغويَّة بلاغيَّة تعدُّ من أبرز سمات المنهج الوصفي الذي يعول عليه في التركيب النحوي لتجديد المستوى الدلالي للجملة، والنص القرآني كان المعجزة الإلهيَّة للعرب في الكشف عن أسرار هذه الظاهرة اللغويَّة مما ساعد على التوغل في المعاني وكشف أسرار التركيب للجملة والفهم الصحيح للتأويل.

الكلمات المفتاحية

التقديم؛ التأخير؛ الدلالة؛ تفسير التحرير والتنوير