Revue d'économie et de statistique appliquée
Volume 14, Numéro 2, Pages 72-96

دور برامج التجهيز القطاعية في التنمية الاقتصادية

الكاتب : مختار عريس.

الملخص

سنحاول في هذا البحث ابراز دور برامج التجهيز القطاعية في الرفع من وتيرة النمو الاقتصادي و الحد من معدل البطالة من اجل تحقيق التنمية الاقتصادية ، حيث شهدت الأوضاع الاقتصادية الجزائرية العديد من التجارب التنموية شملتها مختلف السياسات الاقتصادية، التي انتهجتها الحكومة بغرض إنعاش الاقتصاد الجزائري ورفع معدلات النمو الاقتصادي وتحقيق تنمية الاقتصادية شاملة لجميع القطاعات، فكان التوجه في فترة الستينيات والسبعينيات إلى انتهاج سياسة اقتصادية تقوم على التخطيط المركزي وعلى القطاع العمومي غير أن الأزمات الاقتصادية منها أزمة1986،حالت دون تحقيق الأهداف المرجوة حيث زاد من حدة اللاتوازن الاقتصادي، الأمر الذي دفع الجزائر إلى التخلي عن عمليات التنمية والشروع في الإصلاحات الاقتصادية وسياسات التعديل الهيكلي، ومع ظهور بوادر الاستقرار الاقتصادي شرعت الحكومة في تطبيق سياسات اقتصادية تنموية ذات توجه كنزي تهدف أساسا الى رفع معدل النمو الاقتصادي ،عن طريق زيادة حجم الإنفاق الحكومي الاستثماري، وقد تم تجسيد هذه السياسة من خلال تنفيذ ثلاث برامج تنموية. أولا:سياسة الإنعاش الاقتصادي.- البرنامج ثانيا: سياسة دعم النمو التكميلي- ثالثاً: سياسة التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

الكلمات المفتاحية

التنمية الاقتصادية ، برامج التجهيز القطاعية ، تطور الاقتصاد الوطني