AL-Lisaniyyat
Volume 10, Numéro 10, Pages 81-98

جاك دريدا ، ونظرية التفكيك

الكاتب : تسكام خالدة .

الملخص

وماذا بعد دوسوسير وثنائيّته ؟! ماذا بعد مفهوم البنية و النسق الذي ينتظم تحته الصوت .... والكلام وحتى المعنى ؟! ستتكبّد تفكيكيّة ديريدا عناء الاختلاف و تقويض كلّ ما اشتبه أنّه استقر في أدبيات الفكر الغربي ، لتسند هويّة العلامة إلى اختلافها لا إلى اتحاد بين دال و مدلول ، و تتميّز بإرجائها المحيل إلى معنى الغائب ، المحفّز دوما على حركة الفكر . و سيدعو ديريدا أيضا إلى التركيز على المكتوب كبحا لسلطة المنطوق "الكلام" و بالتالي سلطة الوسيط ، التي لطالما ناصرتها بنويّة دوسوسير من حيث لا تدري . و سيعاد طرح سؤال النسق ومدى واقعيّته ، وإمكانية انضواء الأشياء والعلامات دوما ، تحت نظام قابل للتحكّم و بالتالي الاستيعاب .

الكلمات المفتاحية

لتفكيك- التمركز حول الكتابة - " الاختلاف و الإرجاء" - الأثر