افاق فكرية
Volume 3, Numéro 7, Pages 76-92

الإمام محمـد بـن عبد الباقي الزرقـاني (ت: 1122ه) ومنهجه فــي شرح مـتون الفقـه المالكي؛ مـخطـوط شرح المقـدمة العزيـة للجماعـة الأزهرية لمؤلفها أبي الحسن المنوفي الشاذلي (ت: 936ه) أنموذجا.

الكاتب : بن عراج عمر .

الملخص

تنوعت طرق التأليف في المذاهب الفقهية عبر الأزمان، ولقد كان لكل طريقة دواعيها، ومسوغاتها، محاسنها، ومساوئها، غير أن جميعها كان سببا في حفظ أصول هذه المذاهب فروعها، واجتهاداتها، وتطبيقاتها، وبالتالي انتشارها، وبقاء تراثها، ولقد سلك المؤلفون مناهج مختلفة، وطرائق متعددة؛ سواء في جانب الأسلوب اختصارا، أم توسعا، نثرا، أم نظما، متنا أم شرحا. فكان للسادة علماء المالكية قدم السبق في هذا الميدان من إعادة لنسخ المخطوطات، واختصارها في شكل متون، ومنظومات، ومن ثم شروحات حتى يسهل حفظها، وفقهها لطلبة العلم، كما فعل الإمام محمد بن عبد الباقي الزرقاني مع مخطوط المقدمة العزية للجماعة الأزهرية؛ حين شرحه. ولقد كان اختيارنا لمخطوط هذا الإمام الجليل لما له من أهمية بالغة في الدراسات الفقهية المالكية، وكذلك إسهاما منا في إحياء التراث الفقهي لهذا العالم ، إذ نحاول من خلال هذه الدراسة معرفة مؤلف العزية الشيخ أبي الحسن المنوفي الشاذلي (ت: 936ه)، وشارحها الإمام عبد الباقي الزرقاني، ومنهجيته في شرحه.

الكلمات المفتاحية

المقدمة العزية للجماعة الأزهرية، متون الفقه المالكي، منهج، الإمام محمد بن عبد الباقي الزرقاني، أبي الحسن المنوفي الشاذلي.