المدونة
Volume 4, Numéro 2, Pages 489-504

إشكالية الأدب الرقمي – قراءة في الوسائط التواصلية –

الكاتب : طارق زيناي.

الملخص

أصبح من نافلة القول إنَّ التكنولوجيا والتقنية، قد ضمنت لها مكانة مرموقة في الواقع العلمي المعاصر، حيث امتد تأثير وسائلهما إلى كل مجالات الحياة اليومية، فأصبح إنسان القرن الواحد والعشرين كائنا رقميا لا يستطيع أن يتنفس خارج هذا الفضاء الافتراضي، ولعل أبرز تجلياتهما في المعطى الإبداعي؛ هو ظهور ما يسمى بالأدب الرقمي في مختلف أجناسه وتمظهراته، الذي أضحى بديلا تقنيا مفروضا، تم استيعابه وبناء تصورات ومفاهيم عديدة، تتقاطع مع مجالات علمية ومعرفية لا حصر لها، كانت فيما مضى تنحصر في الفضاء الواقعي ( الملموس )، فأصبحنا نسمع عن النقد الرقمي والثقافة الرقمية والموجهات ( المؤثرات ) الرقمية وغيرها...من هذا المنطلق جاءت رغبتنا في محاولة مقاربة الأدب الرقمي باعتباره قضية إشكالية مفروضة، عندما يتم تناولها في مقابل الأدب التقليدي ( الورقي )، وستركز الدراسة على الوسائط التواصلية المختلفة التي تدخل في عملية إنتاج الأدب الرقمي؛ كالوسيط اللغوي، والطباعي، والصوتي، والإعلامي، ودور كل واحد منها في التشكيل الميديولوجي للأدب الرقمي.

الكلمات المفتاحية

الأدب الرقمي؛ الوسائط؛ التواصل؛ التفاعل؛ الطباعي؛ السمعي؛ البصري؛ الصوتي؛ الإعلامي.