دراسات معاصرة
Volume 2, Numéro 1, Pages 69-78

مقولة الزمن في سرديات جيرار جينات

الكاتب : علي سحنين.

الملخص

إذا كانت الفلسفة تمثل أولى ميادين الاهتمام بقضية الزّمن بوصفها إحدى أهم القضايا الإشكالية التي شغلت التفكير البشري قديما وحديثا، وتنازعتها ميادين مختلفة وحقول معرفية متنوعة، وأثير حولها كثير من النقاش والجدل، وطرحت بشأنها العديد من التساؤلات والاستفسارات بلغت حد الحيرة والدهشة والاستغراب؛ فإن هذه القضية قد استأثرت باهتمام النقد الأدبي -كذلك- لا سيما في الدراسات النقدية الحديثة والمعاصرة المهتمة بتحليل الخطاب السّردي؛ إذ حظيت مقولة الزمن باهتمام لافت على أيدي النقاد البنيويين وبخاصة "جيرار جينات" الذي تمكن –بكل جسارة واقتدار- من تشييد نموذج في دراسة الزمن في خطاب المحكي -لم يسبق له نظير- لقي قبولا كبيرا واستحسانا لافتا في الدراسات النقدية والسردية المعاصرة. وفي هذا الصدد تسعى هذه الورقة البحثية إلى استعراض أهم المقولات المكونة لهذا النموذج الزّمني (الترتيب، المدة، والتواتر)، وتحديد مختلف التقنيات الزّمنية التي استنبطها "جيرار جينات" من خلال دراسته لرواية "البحث عن الزمن الضائع" لـ:"مارسيل بروست".

الكلمات المفتاحية

السرديات؛ خطاب المحكي؛ الزمن السردي، التقنيات الزمنية: الترتيب؛ المدة؛ التواتر