الصورة والاتصال
Volume 1, Numéro 1, Pages 50-64

التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال: الاستعمالات والآثار"

الكاتب : فضيل دليو .

الملخص

مستويات الاتصال التحليلية عندما نتواصل أو نتدارس الاتصال يكون من الأفضل تحديد في أي مستوى يقع ذلك: 1- مستوى الممارسات الفعلية للاتصال، 2- مستوى التقنيات المستعملة في هذه الممارسات، 3- مستوى النظريات إلى تعتمد عليها هذه التقنيات، 4- مستوى الرهانات المرتبطة بالاتصال. - فالمستوى الأول يعني الجميع لأن الكل يمارس الاتصال في الواقع بل أن البعض منا يجعل منه تخصصا مهنيا، فكلنا يستعمل في حياته اليومية وسائل اتصالية مثل: الحركات،الصورة، الألفاظ والكتابة. - أما التقنيات التي نلجأ إليها في اتصالنا فقد نستعملهاعن قصد أو عن غير قصد، أي تبعا لموروثنا الثقافي. ولذلك يفضل معرفة ماذا نفعل حتى نتمكن من تفعيل اتصالنا. - وأما النظريات فهي عادة ما تقتصر على المتخصصين في مجال الاتصال الذين يلاحظون، يفكرون وينتجون نماذج، معايير وتقنيات جديدة أيضا. فالمتخصصون ينظرون للممارسات وللتقنيات معا (النظريات الاجتماعية للاتصال/النظريات التقنية) - ولكن الكل يهتم وبطريقته الخاصة برهانات الاتصال والتي يستدعي تحليلها نظرة أوسع بحيث تشمل مجالات أخرى من الحياة الاجتماعية (للتساؤل حول جدوى الاتصال ومكانته في المجتمع).

الكلمات المفتاحية

التكنولوجيات الجديدة للإعلام والاتصال، الاستعمالات، ولآثار