مجلة الحضارة الإسلامية
Volume 18, Numéro 1, Pages 173-200

انتقادات الإمام ابن بشير للإمام اللخمي من خلال كتابه "التنبيه على مبادئ التوجيه" Imam Ibn Bachir Criticismes Of The Imam El-lakhami Througt His Book « Atanbih Ala Mabadi Atawjih »

الكاتب : حوباد أحمد . زقور أحسن .

الملخص

الملخص تعقّب الإمامَ اللّخمي رحمه الله من جآء بعده من علمآء المالكية، وعلى رأس هؤلاء تلاميذه، كالإمام المازري، وابن بشير وغيرهم، وهم في ذلك بين مقلّ ومكثر، وتأسست انتقادات المتأخرين، ويقصد بالمتأخرين في هذا المقام من جآءو بعد زمن ابن الحاجب، على مخالفاته لمشهور المذهب، وهو أمر لا يناقش فيه الإمام اللخمي رحمه الله إلا طلبا لقوة دليل المخالف أو ضعفه، وأما معاصروه ومن جآءو بعده من تلاميذه، فقد تأسست انتقاداتهم له على مخالفاته في عملية تخريج الفروع الفقهية المالكية على الفروع، وفي ضبط خلاف المذهب. وممن اشتهر بانتقاد الإمام اللّخمي رحمه الله كثيرا، تلميذه الإمام ابن بشير، حتى إنّ كتابه: "التّنبيه على مبادئ التوجيه" والذي يُعَدُّ ضمن التّعاليق على المدونة، وليس كل ما تُعقّب به الإمام اللّخمي رحمه الله قد وافق الصّواب، فقد يكون النّقد من التلميذ مؤسّسا فيعتبر، ويُقرّ عَلَى ذلك، وقد يكون تحاملا على الإمام اللخمي، كما سمّاه الامام ابن فرحون رحمه الله في الدّيباج المذهّب. وبعد تتبع الكثير من انتقادات الإمام ابن بشير لشيخه الإمام اللخمي رحمه الله سواء التي ذكرت في هذا البحث أو التي لم تذكر، يلاحظ مايلي: -أنها كانت متّسمة بالأدب والاحترام، لا سيما وهو شيخه. -أنّ الانتقادات في مجملها مقبولة، ذلك أنّ الإمام اللّخمي رحمه الله اعتمد فيها على الاستقراء من المحتَملات، ممّا نشأ عنه توسيع دآئرة الخلاف. -يمكن أن نلحظ كذلك مسآئل تحامل فيها الإمام ابن بشير على الإمام اللّخمي. -الانتقاد من الإمام ابن بشير لشيخه اللخمي كانت دوافعه علمية بلا شك، والقصد منها إظهار الحق، والإمام ابن بشير مأجور فيما تعقب فيه شيخه، وأظهر وجه الصواب فيه، ومعذور فيما قد تحامل فيه على شيخه، فإن اختلاف المدارك والقدرات من مظاهر اليسر والتوسعة في الشريعة، وإن العالم إن اجتهد فأصاب له أجران، وإن اجتهد فأخطأ له أجر. Imam ibn Bachir criticismes of the imam El-lakhami througt his book « atanbih ala mabadi atawjih » May malikiyah scholars, who came later ,trace Elimam Lakhmi and we find his disciples on the tap.as El-Marizi and Ibn Bachir ,In time of Ibn Hadjib, the criticisms was based on his opposition to the doctrine. But his disciples and contemporaines scholars base theive criticisms on his contrariety to Malikite jurisprudence branche explantation operation and in doctrine animosity, We have tosay the cause of those criticismes was his adventurous choices and deep interpretations with such overlooking explanations from a weke narration. One of the most famous reviewer of the imam El Lakhmi,his discripe El imam Ibn Bachir, until when we look for his book « Remarks about the pointing principles » ,We have a feeling that he established this book only for criticisme of El Imam El Lakhmi.and not every one who trace El Lakhmi concure the correctness. The criticisme could be established correctly so we approve it,but it can be also a discrimind against El Imam Lakhmi,as El Imam Ibn Ferhoun named in his « golden exordium ».and he ask question : « did the criticismes of Imam Ibn Bachir established or only discrimination » ,Throught this study,we will try to respond the precedent problemtic,and it become aware to the searcher that : -Ibn bachir was so gentel and respectable in his criticismes.he never forget tgat El Lakhmi wah his leader and somtime he defend his side. -Not everything said in the book of « Remark »was a criticisme.but also a testimonies of the corectness of Imam Lakhmi in lot of issues. -The whole critismes are acceptable.The fact that El lakhmi based his explanation on probabilities interpretation.wich create an enlargement in the cercle of disagreement. -We can touch unfairness in some issues. -No about that Ibn bachir had scientific motivation in his criticismes,in purpose to demontrate the trouth.

الكلمات المفتاحية

الإمام ابن بشير، الإمام اللخمي، انتقادات، التنبيه، المالكية.