دراسات في علوم التربية
Volume 2, Numéro 2, Pages 11-33

التعليم الالكتروني في الجامعة الجزائرية بين الواقع والمأمول

الكاتب : الهاشمي مقراني . خالد تيطراوي .

الملخص

لا يمكن للجامعة الجزائرية أن تتطور وتزدهر في مجال البحث العلمي، إلا إذا توفرت الإمكانيات المادية والبيداغوجية المناسبة، على اعتبار انه من المفروض أن تكون مخرجات الجامعة ايجابية ،سواء على مستوى البحوث والدراسات العلمية أو نوعية المورد البشري ،وخاصة الطلبة الذين تعتمد عليهم المؤسسة الجزائرية عند تخرجهم على اختلاف تخصصاتهم، لذا يجب تكوينهم بشكل جيد حتى تتوفر فيهم صفة المورد البشري الفعّال، ولعلّ من أهم الأشياء التي تسهم في تكوين وتطوير قدرات الطالب أو الباحث، هو فكرة التعليم الالكتروني الذي يعتبر التقنية الأكثر فاعلية في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، دعت إليه الحاجة العلمية في ظل الغزو التكنولوجي الذي يفرض علينا تغيير الطرق التعليمية المتبعة من طرف جامعاتنا،واعتماد التعليم الالكتروني كخيار استراتيجي لجودة التعليم الجامعي في الجزائر، والتخلي عن الطرق التقليدية في التدريس، والتي أثبتت عجزها عن مجاراة التقدم العلمي والتكنولوجي الحالي ، ذلك لكونه السبيل الوحيد لضمان استمراريتها وكفاءة مخرجاتها المتمثلة أساسا في إطارات منتجة وفعالة، تساهم في تنمية المجتمع وتطوير الدولة. ولنضيف لهذا العمل عمقا ومصداقية أكبر قمنا بإجراء بحث ميداني أخذنا فيه مجموعة من العينات داخل الجامعة ممثلة في طلبة وباحثين،وتم التوصل في الأخير إلى مجموعة من النتائج، و التي سيتم عرضها في نهاية هذا البحث.

الكلمات المفتاحية

التعليم الالكتروني، التعليم عن بعد، الجامعة الجزائرية.