مجلة الحقوق والعلوم الانسانية
Volume 10, Numéro 2, Pages 274-283

قراءة في حقيقة الفتح الإسلامي ومعاملة الولاة لأهل بلاد المغرب

الكاتب : مصطفى داودي .

الملخص

محاولة فهم التطور التاريخي لبلاد المغرب منذ بداية الفتح الإسلامي ، لا تفهم فهما سليما ، إلاّ إذا كانت القراءة لذلك الفتح ومعاملة رجاله لأهل هذه البلاد سليمة ، حتى لا ينظر إلى صورة الفتح لهذه البلاد وكأنّه سيف مسلّط على الرقاب مثلما يريد أهل الاستشراق تكريسه وهم يتكلمون عن حقيقة تمكّن الإسلام من القلوب ، أو من خلال تلك القراءات العربية التي كانت أحكامها مطلقة في الحكم على قادة الفتح والولاة ، صحيح أن هناك أخطاء فادحة وقع فيها بعض قادة الفتح ورجاله وكذا بعض الولاة والأمراء ، لكن ينبغي أن نضع تلك الأخطاء في حيّزها الضيق و المحدود لأنها لو كانت تمثل صورة الفتح الحقيقية لجرى له مثلما ما جرى للرومان والوندال والبيزنطيين ، فالمسألة إذن هي أخطاء وليست سياسة واستراتيجية ، موجهة لأهل هذه البلاد بعينهم وإننا حينما نستقرئ المصادر التاريخية نجد في نفس الفترة قد وقعت وقائع مماثلة في بلاد المشرق والأندلس ، وفي مقابل صورة ولاة أخطئوا، توجد هناك صورة أخرى لولاة أحسنوا السيرة ، وجذبوا لهم أهل هذه البلاد إسلاما وإخلاصا.

الكلمات المفتاحية

الفتح الإسلامي، الولاة ، أهل بلاد المغرب