أبعاد إقتصادية
Volume 6, Numéro 2, Pages 380-401

دراسة إدارة الجودة الشاملة كاستراتيجية فعالة لتسيير مؤسسات التعليم العالي على ضوء تجارب بعض الجامعات العالمية

الكاتب : صابة مختار . مغاري عبد الرحمان .

الملخص

تفرض المنافسة على المنظمات المختلفة تبني استراتيجيات تسيير تسمح لها بتحقيق الجودة والتميز لضمان بقائها. وإدارة الجودة الشاملة، كإحدى الاستراتيجيات المعتمدة من قِبل عديد من المنظمات، هي فلسفة تقوم على توفر عدة شروط، أهمها ضرورة إدراك مسؤولي المنظمات أهمية هذه الفلسفة في تطوير طرق الإدارة وتحسين الأداء، والسعي بعد ذلك لاعتمادها كأسلوب للتسيير. إن تحقق هذا الشرط الرئيس يضمن إلى حد كبير نجاح عملية تطبيق هذه الفلسفة، إذ يكفي بعد ذلك توفير المستلزمات الأخرى والعمل بروح الفريق لتخطي الصعاب التي تواجه تطبيقها. سمح تطبيق فلسفة إدارة الجودة الشاملة من قِبل بعض المؤسسات الصناعية الرائدة في هذا الميدان بتحسين أدائها (انخفاض التكاليف، تقليص العيوب، تحسين جودة المخرجات...). وأدى النجاح الذي حققته هذه المؤسسات، بفضل اعتماد هذه الفلسفة، إلى تشجيع منظمات أخرى في قطاعات مختلفة في دول العالم على تبني هذه الفلسفة. ولقد أدى اعتماد عديد من الجامعات، لاسيّما في الدول المتقدمة، فلسفة إدارة الجودة الشاملة، إلى تحقيق نتائج جيدة في مجالي البحث العلمي والتعليم. ودفع ذلك النجاح بعديد من جامعات العالم إلى تبني هذه الفلسفة التي أصبح ينظر إليها كاستراتيجية فعالة لتحسين الأداء.

الكلمات المفتاحية

الإدارة الحديثة، إدارة الجودة الشاملة، قطاع التعليم العالي، تحسين الأداء