Revue Des Sciences Humaines
Volume 21, Numéro 2, Pages 333-343

أثر وحدات تعليمية مقترحة لتنمية صفة القوة الانفجارية عند تلاميذ الطور الثالث من التعليم الأساسي، للفترة العمرية 14- 15 سنة

الكاتب : خيري سمير .

الملخص

إن التربية البد نية والرياضية خطت خطوات كبيرة جدا، الأمر الذي زاد في مكانتها وبروزها وأصبحت مرتبطة ارتباطا أساسيا بالنواحي السياسية والاقتصادية، وأصبحت الدول تنظر إلى الفوز الرياضي عـلى انه مظهر من مظاهر التقدم. والتربية البد نية والرياضية ليست مجرد بعض الألعاب والتمرينات التي تضاف للبرنامج الدراسي لشغل أوقات التلاميذ، ولكن هدفها أسمى من دلك. ومن تم فان الدراسة التي قمنا بها والمتمثلة في معرفة اثر وحدات تعليمية مقترحة لتنمية صفة القوة الانفجارية عند تلاميذ الطور الثالث من التعليم الأساسي للفترة العمرية 14- 15 سنة، والتي تهدف إلى توضيح مدى أهمية تنمية هده الصفة عند تلاميذ هدا الطور، وكذلك مدى تأثيرها على تحسين المردود والأداء الرياضي، إضافة إلى كشف القابليات الحركية لهده المرحلة. وقد شملت عينة البحث مجموعة تجريبية تظم 29 فردا (ذكور وإناث) من تلاميذ اكمالية " القماص الجديدة " بقسنطينة، الدين خضعوا لتجربة دامت 8 أسابيع طبقت فيها الوحدات التعليمية بمعدل حصة كل أسبوع تدوم كل حصة 25 دقيقة. وقد استعملنا اختبارات القفز العالي من الثبات،القفز الطويل من الثبات واختبار رمي الكرة الطبية "1 كلغ"، وقد خلصنا في نهاية البحث إلى أن المتوسطات الحسابية والفروق الغير معنوية للاختبارات الخاصة بالمجموعة الشاهدة يفسر بعدم اهتمام أساتذة التربية البد نية والرياضية بتنمية هده الصفة عند هؤلاء التلاميذ، كما خلصنا إلى وجود فروق معنوية بين الاختبارات القبلية والاختبارات البعدية للعينة التجريبية يثبت وجود تطور لصفة القوة الانفجارية لأفراد العينة، وكذلك خلصنا إلى أن الوحدات التعليمية المقترحة كان تأثيرها ايجابيا، وهدا راجع للاختيار الحسن للتمارين و تطبيقها الجيد والعقلاني ،كما استنتجنا أن المرحلة العمرية 14- 15 سنة مناسبة لتنمية صفة القوة الانفجارية. ومن بين التوصيات التي خرجنا بها ضرورة استغلال المرحلة العمرية 14- 15 سنة لتنمية صفة القوة الانفجارية لأنها مرحلة مفتاحية لتنمية مثل هدا النوع من العمل، كما أن على الوزارة الوصية والمسؤولين فيها أن يضعوا في منهاج التربية البد نية والرياضية الخاص بهذا الطور مواد تنص على ضرورة إعطاء الأهمية اللازمة لتنمية وتطوير صفة القوة الانفجارية، ولأهميتها الكبرى والدور الهام الذي تلعبه في تحسين مستوى الأداء والمردود الرياضي في مختلف الرياضات.

الكلمات المفتاحية

وحدات تعليمية - القوة الانفجارية- الفترة العمرية 14- 15 سنة