أبعاد إقتصادية
Volume 6, Numéro 1, Pages 119-142

التمويل الإسلامي للمؤسّسات الصّغيرة والمتوسطة بين المزايا النّظرية والعقبات التطبيقية - دراسة ميدانية لبنك البركة الجزائري حسب آراء الإطارات البشرية للبنك

الكاتب : مهدي ميلود .

الملخص

ﺍﳍﺪﻑ ﻣﻦ هذا ﺍلبحثهو ﺗﻮﺿﻴﺢ ﺇﻣﻜﺎﻧﻴﺔ ﺣﻞّ ﺇﺷﻜﺎﻟﻴﺔ ﲤﻮﻳﻞ ﺍﳌﺆﺳﺴﺎﺕ ﺍﻟﺼﻐﲑﺓ ﻭﺍﳌﺘﻮﺳﻄﺔ ﰲ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮ، ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﻧﻈـﺎﻡ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺍﻹﺳﻼﻣﻲ، ﻛﻮﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﺧﲑ يعدّ ﻧﻈﺎم ﲤﻮﻳﻞ بديل،ﳜﺘﻠﻒ ﺟﺬﺭﻳﺎً ﻋﻦ ﻧﻈﺎﻡ ﺍﻟﺘﻤﻮﻳﻞ ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻱ، ﺍﻟﺬﻱ فشل -من خلال طول تجربته-فيﺣﻞّإﺷﻜﺎﻟﻴﺔ تمويل هذه المؤسسات. ﻣﻦ ﺃﺟﻞ ﺫﻟﻚ، ﺣﺎﻭﻟﻨﺎ ﺍﺧﺘﺒﺎﺭ ومعالجةفرضيات ﺍﻟﺒﺤﺚ،عن طريق ﺩﺭﺍﺳـﺔ تطبيقية، قمنا من خلالها بتشكيل استبانةتحتوي على جملة من الأسئلة، تتناول آراء الإطارات البشرية للبنك في الموضوع. بعد المعالجة التطبيقية والإحصائية للبحث، ﺍﺳﺘﻨﺘﺠﻨﺎ ﺃﻥ البنوك الإسلامية الجزائرية –نظرياً- يمكنها أن تؤدي دوراً أساسياً في تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ﳌﺎترتكز عليه صناعة التمويل الإسلامي من مبادئ، وما تقدمه من منتوجات مالية متعددة ومتنوعة. إلاّ أنّ الواقع الميداني غير ذلك، حيث تبيّنت ﻟﻨﺎ ﳏﺪﻭﺩﻳﺔ ﻣﺴﺎﳘﺔ ﺑﻨﻚ ﺍﻟﱪﻛﺔ ﺍﳉﺰﺍﺋﺮﻱ ﰲ ﲤﻮﻳﻞ ﺍﳌﺆﺳﺴﺎﺕﺍﻟﺼﻐﲑﺓ ﻭﺍﳌﺘﻮﺳﻄﺔ، وذلك بسبب المشاكل العديدة التي تعاني منها البنوك الاسلامية، وعلى رأسها مشاكل عدم ملاءمة القوانين المعمول بها لطبيعة عمل هذه البنوك، حيث إنّ القانون البنكي الجزاري لا يراعي خصوصية أنشطة العمل البنكي القائمة على الشريعة.

الكلمات المفتاحية

التمويل الاسلامي، المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بنك البركة الجزائري.