مجلة الحضارة الإسلامية
Volume 14, Numéro 18, Pages 81-90

أساليب الفتوى عند رسول الله صلى الله عليه وسلم

الكاتب : حفيظة طالب .

الملخص

امتازت فتاوى الرسول صلى الله عليه وسلم بأساليبها البليغة المعبرة، والمثيرة في نفس الوقت، تإتي فتواه أحيانا فيها إطناب ولكنه غير ممل، وتأتي طورا وفيها اختصار لكنه غير مخل بالمطلوب،كما أننا نجدها تارة أخرى قصدا لا إطنابا ولا اختصارا، وكل من الاطناب أو الاسهاب والاختصار والقصد من البلاغة المحمودة. وهناك أساليب في الفتوى تتعلق بتغير الصيغ فيجيب شخصا بصيغة وآخر بصيغة أخرى وأساليب أخرى تتعلق بالأشخاص فهذا يجيبه بشئ وآخر يجيبه بشئ آخر. وثمة أساليب في الفتوى كان يستعملها الرسول صلى الله عليه وسلم مع المستفتي فيترك الجواب عن سؤاله ويعطيه جوابا آخر هو أهم مما سأل عنه. وقد يستعمل في الفتوى الاعراض عن السائل فلا يجيبه بتاتا إلاّ في وقت لاحق، وقد يجيب السائل ولكن على شكل استفتاء. وقد يجيب السائل عن سؤاله بفعل يفعله الرسول صلى الله عليه وسلم على مرأى ومسمع منه، ومنه يأخذ الجواب الكافي. وثمة عدة أنواع من الأساليب المستعملة عند رسول الله صلى الله عليه وسلم تأتي في حينها وهذه نماذج مختصرة لتلك الأنواع من الأساليب السابقة .

الكلمات المفتاحية

الفتوى النبي