رفوف
Volume 5, Numéro 1, Pages 128-156

البارون دي سلان De Slane (1801/1879م) وحركة نشر المخطوط الجزائري

الكاتب : أحمد بوسعيد .

الملخص

لقد أدّى احتلالُ فرنسا للجزائر سنة 1830م/1246هـ إلى انبعاث نمطٍ خطيرٍ من أنماط الاحتواء والاستيعاب الاستعماري في المجال الثقافي خاصةً، إذْ أعقَبَتْه بعد سنوات قليلة حملات ممنهجة استهدفت منابعَ التراث الثقافي الجزائري ومظانَّه، قادها مستكشفون ومستشرقون فرنسيون وأوروبيون، تسابقوا من أجل الظفر بما أمكنَ من نوادر الرسائل والخرائط والمخطوطات، والعمل على نشرها وترجمتها. والمستشرق الفرنسي البارون دي سلان Baron De Slane Le (1801/1879م)، واحدٌ من أولئك الذين شُغِفوا بمكتبات الجزائر المحتلة وخزائنها، فأعدَّ بشأنها تقريراً مفصّلا سنة 1843م، توزّع على 16 صفحة، وسَمَهُ بـ "دليلُ المخطوطاتِ العربية المهمة للغاية في مكتبتَي الجزائر وسيد حمودة بقسنطينة"، في محصّلةٍ لِما اعتبره مهمة علمية أنجزها في الجزائر. وفضلاً عن عمليات الجمع والفهرسة فقد استهوتْ حركة الترجمة والنشر دي سلان الذي لمْ يُخفِ إفادته من مخطوطات جمّة، يسَّر له الاحتلالُ الوصولَ إليها، على غرار: مقدمة ابن خلدون، والمُغرِب في ذكر بلاد إفريقية والمَغرب...وغيرها من جواهر المخطوط التي انتُزِعتْ من بلادنا انتزاعاً، وكُتب على بعضها المكوث في رفوف المكتبة الفرنسية بباريس إلى يومنا هذا؟ تحاول هذه الورقة البحثية تتبّعَ آثارِ أهمّ المخطوطات الجزائرية في رحلتها القسرية من مهدها وروافدها الجزائرية المحلية إلى واجهات الدور والمطابع والمجلات الاستعمارية، وكيف أسهَمتْ في بعث تصورات حداثية لدى المستشرقين الفرنسيين خاصة والأوروبيين عامة.

الكلمات المفتاحية

البارون دي سلان .De Slane .حركة نشر. المخطوط الجزائري