مجلة الحضارة الإسلامية
Volume 17, Numéro 29, Pages 687-718

التفريق القضائي بين الزوجين بسبب العقم في الشريعة الإسلامية وقوانين الأحوال الشخص

الكاتب : عبد الباقي بدوي .

الملخص

يعد العقم إحدى المشكلات التي قد تواجه الأسرة وتعصف باستقرارها، وتؤدي إلى النفرة بين الزوجين، وتذهب بالمودة بينهما، وقد يكون أحد الزوجين حريصا على فسخ النكاح بسبب عقم الآخر. من هنا جاءت هذه الدراسة لبيان موقف فقهاء الشريعة الإسلامية وقوانين الأحوال الشخصية في البلاد العربية من التفريق بين الزوجين بسبب العقم. وقد قسمنا هذه الدراسة إلى فصلين: الفصل الأول: في موقف فقهاء الشريعة الإسلامية وقوانين الأحوال الشخصية من التفريق بالعيوب، وقد تضمن هذا الفصل ثلاثة مباحث: مبحث تمهيدي خصصناه للتعريف بالعيب في اللغة والاصطلاح، مع نقد التعاريف التي لم تستوف شروط التعريف من الناحية المنطقية، وأما المبحث الأول، فتناولنا فيه: موقف فقهاء الشريعة الإسلامية من التفريق بالعيوب، وذلك؛ لأن سبب الخلاف بين فقهاء الشريعة في العقم مرده هل العقم يعد عيبا من العيوب التي تجيز لأحد الزوجين طلب التفريق؟. وعرضنا في هذا المبحث مختلف الآراء الفقهية التي قال بها فقهاء الشريعة الإسلامية، وأما المبحث الثاني فتناولنا فيه: موقف قوانين الأحوال الشخصية من التفريق بالعيوب، وقد وجدنا قوانين الأحوال الشخصية المعمول بها، قد اختلفت في هذا الموضوع اختلاف الفقهاء فيه. وأما الفصل الثاني: فخصصناه لموقف فقهاء الشريعة الإسلامية وقوانين الأحوال الشخصية من التفريق بالعقم، وضَمَّناه ثلاثة مباحث: مبحث تمهيدي: في التعريف بالعقم، والمبحث الأول: في موقف فقهاء الشريعة الإسلامية من التفريق بين الزوجين بسبب العقم، وأما المبحث الثاني فتناولنا فيه: موقف قوانين الأحوال الشخصية من التفريق بين الزوجين بسبب العقم، وعرضنا فيه موقف المشرع الجزائري والمشرع المصري، والمشرع السوري، والمشرع الإماراتي من التفريق بين الزوجين بسبب العقم.

الكلمات المفتاحية

العقم الطلاق الشريعة القانون