مجلة سيميائيات
Volume 6, Numéro 1, Pages 96-112

المثاقفة النقدية و أزمة التلقي العربي:البنيوية أنموذجا البنيوية، الأصول والمرجعيات:

الكاتب : الحبيب عمي .

الملخص

يعترف جان بياجيه بأنه « من الصعب تمييز البنيوية لأنها تتخذ أشكالاً متعددة لتقدم قاسما مشتركاً واحداً »، فهي« تتجدد باستمرار »، ولكون البنيويين في نظر الآخرين هم« جماعة يؤلف بينها البحث عن علاقات كلية كامنة ». والبنيوية تستمد روافدها« من لسانيات دي سوسير، وأنثروبولوجية لفي شتراوس، ونفسانية بياجي وجاك لاكان، وحفريات ميشال فوكو التاريخية والمعرفية، وأدبيات رولان بارط ». وإذا كان مصطلح البنيوية (structuralisme) أساساً هو العنوان الكبير الذي اصطنعه جاكوبسن حين وصف الأعمال النظرية لحلقة براغ اللغوية، فإن ذلك يعني أن هذا المنهج ورد تتويجاً لجهود سابقة، وعلى رأسها جهود دي سيوسير

الكلمات المفتاحية

المثاقفة النقدية -التلقي العربي-البنيوية -الأصول -والمرجعيات