حوليات جامعة قالمة للعلوم الاجتماعية والإنسانية
Volume 9, Numéro 3, Pages 193-207

التشكيل البصري في الشعر العربي المعاصر نزار قباني أنموذجا

الكاتب : مخناش بشير .

الملخص

يتناول هذا المقال موضوعا مفصليا في مساحة الدراسات النقدية والجمالية المعاصرة، ويتعلق الأمر بالتشكيل البصري في التجربة الشعرية المعاصرة، حيث بوأ الشعراء المعاصرون حاسة " البصر " مكانة مركزية في قراءة الأشياء وتذوقها واستحضارها في مساحات قصائدهم، حتى تماهى المرئي باللغة، والذهني بالمحسوس، وذلك في ظل انجازات القرن العشرين وما يحمله من قيم معرفية وذهنية وتكنولوجية، ولعل من أكبر هذه الإنجازات هي " الصورة" وطغيان الثقافة البصرية، وهي في مجملها تحديات تستدعي إعادة تأهيل البلاغة، والتأمل في هذا المنجز البلاغي البصري ذي الطابع الخلاسي المعقد، وقد وضعت تجربة نزار قباني على المحك، إذْ يكاد هذا الجانب من أشعاره أن يكون غفلا. Dans la sphère des études critiques et de l’esthétique, la composition visuelle dans l’expérience poétique contemporaine est fondamentale Les poètes ont assigné au sens de la vision une place centrale pour lire l’environnement, l’apprécier et le convoquer dans le champ de leur poésie. Ainsi se confondent le visuel et l’écrit. C’est un fruit des acquisitions du 20ème siècle. Nous tenterons cette approche en analysant l’œuvre de Nizar Kabbani où ce côté semble partiellement exploré. This article embarks on a very fundamental subject that deals with modern critical studies on aesthetics . It draws on the relationship between the optic and the modern poetic experiences. Among the fundamental elements that compose such optic are technological and mental developements, and the domination the optic on the poetic composition. In this context, Nezar Kabbani is taken as an example study.

الكلمات المفتاحية

حضارة الصورة – البصر والشعر - التشكيل البصري، البلاغة البصرية، التأويل وتأهيل المناهج. Civilisation de l’image. Vision et poésie. Composition visuelle. Rhétorique et vision. Image. Optic. Poetry. Optic Rhetoric. Readaptation of approches.