مجلة الحضارة الإسلامية
Volume 16, Numéro 26, Pages 367-378

الاستشراق بين المصطلح والنشأة

الكاتب : محمد عبد الحليم .

الملخص

قلّ ما نجد من الباحثين الذين جعلوا من الاستشراق موضوعا لدراستهم يعطون تعاريف مباشرة دونما يتطرق أحدهم إلى بداياته الأولى وأسباب نشأته بل وحتى كواليس مخاضه. لقد أصبح الاستشراق اليوم علما له كيانه ومنهجه، ومدارسه وفلسفته ودراساته ومؤلفاته، وأغراضه وأتباعه ومعاهده ومؤتمراته1وعليه كان لزاما على أي باحث فيه أن يعنى بتحديد مفهومه والوقوف على معالمه البارزة ومراحله وأطواره وتطلعاته، غير جاهلين خصائصه ومن ثم إبراز أهدافه ووسائله ليتبين الطريق ويتبصر الأمر، ويتعرف على المعالم والحقائق، فيكون على بينة من أمر يمسه في حياته. إذن ما ماهية الاستشراق؟ وموضوعه ومن هو المستشرق؟ وما حقيقة مهنته؟ وما المحفز أو الدافع لاهتماماته بهذا الفرع من المعرفة؟ المتتبع لكل هذا وذاك من الأسئلة يجد أنها أسئلة سوف لن يتفق فيها الجميع وأن إجابتهم عنها ستكون بدرجات متفاوتة، والمهم إذن أن نخلص إلى تعريف جامع مانع, نتعامل فيه مع النصوص لنوفق بين الآراء والأفكار.

الكلمات المفتاحية

الاستشراق المصطلح الماهية النشأة