مجلة الحضارة الإسلامية
Volume 16, Numéro 26, Pages 257-276

حماية حقوق الطفل أثناء النزاعات المسلحة بين الشريعة الإسلامية و المواثيق الدولية

الكاتب : مسعود بن يخلف .

الملخص

لا شك أن للنزاعات المسلحة آثارًا مدمرة للأفراد و المجتمعات عامة، غير أن وطأها يكون شديدًا على الأطفال على وجه الخصوص، فتتشتت الأسر و ييتم الأطفال، كما يتم تجنيدهم في الحروب و يعرضون للموت أو الإصابة، فهم بذلك أكثر الفئات تضررًا من ويلات الحرب و ذلك لعجزهم عن حماية أنفسهم و اعتمادهم في إعالتهم على غيرهم، و من الصعب تقدير ما يمكن أن تحدثه الحرب من آثار على التطور النفسي و البدني اللاحق للأطفال الذين عاشوا أوضاع الحرب، و من هنا يتطلب الأطفال حماية و معاملة خاصتين في وقت الحرب. و لقد كان للشريعة الإسلامية قدم السبق في وضع الأحكام و القواعد التي تحمي الأطفال من ويلات النزاعات المسلحة، الأمر الذي سار على منواله القانون الدولي بسنه جملةً من الاتفاقيات الخاصة بحماية الأطفال أثناء هذه النزاعات.

الكلمات المفتاحية

الطفل الحقوق النزاعات الحروب الميثاق الدولي