حوليات جامعة قالمة للعلوم الاجتماعية والإنسانية
Volume 5, Numéro 6, Pages 33-43

L'identité De La Femme Immigrée En Situation Interculturelle Cas De La Femme Maghrébine En France

Auteurs : Djellali Salima –kadi .

Résumé

يتناول الموضوع بالبحث و التحليل إشكالية الهوية عند المرأة المغاربية المهاجرة والمقيمة بفرنسا. إن التظاهرات الثقافية التي تبين بين فترة وأخرى بعض السمات الثقافية للمجتمعات المغاربية (حفلات – أعياد- معارض )لا يعني البتة اندماجهم وصهرهم في المجتمع المضيف ومرد ذلك أن المجتمع الفرنسي و الأوروبي بصورة عامة لا زالت تحكم مرجعيته الفكرية والذهنية الأحكام القبلية وليدة الفترة الاستعمارية التي تجعل منه متعاليا في سلوكاته. يتحول هذا العنف الرمزي إلي لفظي وأحيانا إلي جسدي كلما مرت فرنسا بأزمات اقتصادية وأدت إلى انتفاضات اجتماعية شارك فيها أبناء المهاجرين باعتبارهم الضحية الأولى. هذه السياسة الاقصائية المتبعة يتغذى منها اليمين المتطرف ويستخدمها في حملاته الانتخابية ويدعى أن خلاص البلاد يكمن في ترحيل المهاجرين إلى أوطانهم الأصلية وبخاصة المسلمين الذين لا يمكن إدماجهم في المجتمع الفرنسي نظرا للاختلاف الثقافي والديني عكس كما حدث للايطاليين والأسبان والبرتغاليين من جهة.ومن جهة أخرى تدفع بصناع القرار على المستويات المحلية إلى تمركز المهاجرين وفق اثنياتهم في فضاءات خاصة ومن ثمة إغلاق إمكانية التأقلم والنجاح في الحياة. لكن ما يلاحظ أن المرأة المهاجرة رغم كل الحواجز ومنها اللغة لم تستسلم إلى قبول هذا الواقع الذي يقود إلى ضياع أبنائها وهي مجبرة بالنجاح وتحقيق الذات لذلك راحت ترسم استراتيجيات فردية معقدة لتحقيق أهدافها وهذا الفعل لا يتطلب فقط إمكانات مادية بل أيضا توظيف طاقة ذهنية و نفسية والحفاظ على هويتها وبخاصة وان أعين الأقارب في الوطن الأصلي بالمرصاد.

Mots clés