مجلة عصور الجديدة
Volume 5, Numéro 17, Pages 77-87

Los Andalusíes Y Su Integración En La Sociedad Magrebí Después De Su Destierro 1609- 1614.

Auteurs : Markria Souhila .

Résumé

بعد اصدار قرار نفي المورسكيين الذي اتخذه فيليب الثالث وزوجته والمستشار والمفضل لديه دوق ليرما توجه مصير المسلمين الي بلدان غير معروفة لديهم كفرنسا وألمانيا وإيطاليا وليبيا ومصر وتركيا، ولكن أساسا إلى المغرب العربي. حيث كان المغرب الوجهة المفضلة للموجة الاولي من المسلمين المطرودين.فقد بعث مسلمين فالنسيا الي الجزائر والأندلسيين إلى سواحل المغرب. وبهذا يكونوا قد أدمجوا في بلدان جديدة وغير معروفة تاركين وراءهم اسمهم الذي زرع في الجزيرة الايبرية وردد بين أهالي الاسبان باسم المورسكيين. و لهذا فضلنا إعطاء عنوان الأندلسيين وإدماجهم في المجتمع المغربي بعد الطرد بدلا من أن نقول المورسكيين واندماجهم في المجتمع المغربي, في هذا المقال نحاول تقديم الهياكل الرئيسية التي شيدت لاستضافة هذه الطائفة المسلمة في شمال أفريقيا و في المناطق الثلاث (الجزائر، المغرب، تونس)؛و هذا بتوضيح تنظيمهم الاجتماعي وما جاءوا به الي بقاع المغرب .هدفنا هنا هو ليس توضيح العصر المورسكي بعد الطرد بأكمله وإنما تبيين وجودهم و مدي تأثيرهم الايجابي على سكان المغرب.

Mots clés

المورسكيين;فيليب الثالث;دوق ليرما;مصير; المسلمين;المغرب العربي;فالنسيا;الاسبان; الأندلسيين;المجتمع;