Recherches psychologiques et educatives
Volume 2, Numéro 9, Pages 125-151

تأثير تمارين الاستطالة الثابتة على الجانب المورفو- وظيفي- بدني للنساء العاملات بالإدارة دراسة حالة متوسطة الصادق حماني- قسنطينة

الكاتب : محيمدات رشيد . بوناب شاكر .

الملخص

هدفت هذه الدراسة إلى إظهار تأثير تمارين الإستطالة الثابتة على بعض المتغيرات المورفو-وظيفية-بدنية للنساء العاملات بالإدارة أعمارهن أقل من 30-50 سنة. تمثلت المتغيرات المورفولوجية في: الوزن.مؤشر الكتلة الجسمية.الكتلة الدهنية. تمثلت المتغيرات البدنية في:اختبار التوازن والإحساس الداخلي.اختبار ليونة العمود الفقري. وتمثلت المتغيرات البدنية في: اختبار التكيف مع الجهد لHarvard .التكرار التنفسي عند الراحة. استبيان التعب. استعمل الباحثان المنهج التجريبي بالاختبار القبلي ثم الاختبار البعدي على عينة مكونة من 14 امرأة: متوسط أعمارهن:41.07±6.25 سنة، متوسط أطوالهن: 1.64±0.07م، متوسط وزنهن: 72.97±11.65 و متوسط مؤشر BMI: 27.40 ±4.78(كغ/م2)، لنسوة يعملن بالإدارة (مساعدات تربويات، سكريتيرات ومساعدات مقتصدة)، قمن ببرنامج تدريبي أساسه تمارين الاستطالة الثابتة مدته ثلاثة أشهر بمعدل 30-45 دقيقة في اليوم. و من خلال تحليل النتائج وجدنا أنه لا يظهر أي تأثير لهذا التدريب على الجانب المورفولوجي فقد كانت نتائج المجموعة غير دالة إحصائيا عند مستوى دلالة 0,01. أما نتائج الجانبين الوظيفي و البدني فقد كان الحال مختلفا إذ أن النتائج كلها كانت دالة دلالة على وجود تأثير لتمارين الاستطالة الثابتة عند مستوى دلالة 0,01. نستخلص من هذه الدراسة أن التدريب بتمارين الاستطالة الثابتة يحسن بعض المتغيرات الوظيفية والبدنية للنساء العاملات بالإدارة أعمارهن من 30-50 سنة.

الكلمات المفتاحية

تمارين الاستطالة الثابتة، الجانب المورفو-وظيفي-بدني، النساء العاملات بالإدارة.