حوليات جامعة قالمة للعلوم الاجتماعية والإنسانية
Volume 2, Numéro 2, Pages 95-133

عرض الجنرال ديغول لسلم الشجعان، و تقرير المصير، و تأثيراتهما على الثورة الجزائرية

الكاتب : بورغدة رمضان .

الملخص

وضع الجنرال ديغول مباشرة بعد عودته إلى السلطة مخططا متكاملا للقضاء على الثورة، جند من خلاله القدرات العسكرية الفرنسية لإلحاق الهزيمة العسكرية بالثوار، وقام في الوقت نفسه بإصلاحات سياسية، و اقتصادية، و اجتماعية عميقة، بهدف الحفاظ على الجزائر كأرض فرنسية، و لكن على أسس جديدة تنسجم مع المتغيرات المحلية و الدولية. و لما كان من غير الممكن في هذا المجال المحدود الإحاطة بكل جوانب هذا المخطط، فإنني سأركز في هذا الإطار على دراسة جوانب من هذا المشروع, كانت لها تأثيرات واضحة على مسار الثورة، و أعني بها: عرض سلم الشجعان الذي تقدم به الجنرال ديغول إلى الثوار الجزائريين في مؤتمر صحفي عقده يوم 23 أكتوبر 1958م، ثم قبوله بحق الجزائريين في تقرير مصيرهم في خطاب ألقاه يوم 16 سبتمبر 1959م، و سأحاول – في هذا السياق- تحليل أهداف هاتين المبادرتين, ومدى تأثيريهما على تماسك الثوار، وعلى مسار الثورة الجزائرية.

الكلمات المفتاحية