التواصلية
Volume 1, Numéro 4, Pages 134-168

أثر علم القراءات والتجويد في الدرس الصوتي العربي على المستوى المصطلحي والموضوعي والتحليلي

الكاتب : غنية بوحوش .

الملخص

توالت المؤلفات والمصنفات بعد ذلك ؛ وكثرت ، ورأى بعضهم ، أن يخصوا أحكام القراءات والتجويد بالتأليف ، فاستلت موضوعات عديدة كانت تحفل بها كتب اللغة كالإدغام والإمالة وغيرها ، لا لإحداث القطيعة مع اللغة ؛ وإنما لتنحو تلك المؤلفات منحى الاختصاص ، فكان أن أَثْرَت الدرس اللغوي الصوتي على المستوى المصطلحي والموضوعي والتحليلي والتعليلي. وهذه ورقة بحث تحاول متواضعةً بيان بعض تجليات هذه الحقيقة الساطعة. فإن العلاقة بين الدراسات الإسلامية عموما والقرآنية خصوصا واللغة العربية ، علاقة وطيدة ، بل إنها تكاد تكون علاقةً عضويةً ، بحيث لا يمكن فصل أحدهما عن الآخر ، فإن كان القرآن الكريم لغة العربية الأول ، فهو من جهة أخرى الكتاب الذي ، لا يمكن فهمه والوقوف على عجائبه كلها بعيدا عن فهم اللغة العربية ، والتمكن منها بجميع مستوياتها .

الكلمات المفتاحية

علم القراءات والتجويد - الدرس الصوتي العربي- المستوى المصطلحي والموضوعي والتحليلي والتعليلي-الدراسات الإسلامية - الدراسات القرآنية.- القرآن الكريم .