منيرفا
Volume 3, Numéro 1, Pages 162-174

أبعاد الإنسان الكامل في فكر الأمير عبد القادر الجزائري

الكاتب : إيمان بن احمد.

الملخص

ملخص باللغة العربية : يعد الأمير عبد القادر من بين الشخصيات المتميزة التي لمعت في المغرب العربي و الإسلامي على وجه الخصوص، والتي كتب لها التاريخ بحروف من ذهب ،و يتيبن ذلك من خلال توضيحه لأهمية الإنسان الذي اعتبره الحجر الأساس في تحقيق أي نهضة أو تحديث أو تنوير ، فالإنسان عندما يكون فاعل حر مستقل له دور في صناعة التاريخ و تكوين حداثة، وهذا ناتج من خلال الملكة التي تميزه عن باقي المخلوقات وهي ملكة العقل التي تمكنه من تحصيل مختلف العلوم و المعارف، فهي منبع العلم و أساسه ، مثل الشمس التي ينبعث منها النور، والرؤية من العين ، فهو سر سعادة الدنيا و الآخرة ، و من ثمة فإن الإنسان الكامل هو خليفة هدا العالم وجامع لجميع الحقائق الإسمية التي تطلب العلم و بالتالي فهو يعد صورة هذا العالم . ملخص بلغة أجنبية إنجليزية : El-Amir Abd-el-Kader is considered as a special celebrity among the other celebrities who shined particularly in the Arabic and Islamic Maghreb, in which the history wrote about it in goldish letters. This can be seen through his clarification of the importance of human who is considered as a foundation stone to achieve any revolution, modernization or enlightenment. When a human is free and independent in his role to make history and the creation of modernity, and this is a result of his aptitude that distinguishes him among the other creatures, it is the mind gift which help him attained various sciences and knowledges. It is the source of science and its fundament, like the sun which spreads the light, and the vision from the eye, it is the secret of the life and hereafter’s happiness. And from there, the ideal human is the successor of the world and the collector of all the nominal facts that require science which is the image of this world

الكلمات المفتاحية

الإنسان الكامل ، العالم ، الحقيقة المحمدية ، الوجود ، التجلي .