منيرفا
Volume 3, Numéro 1, Pages 96-105

الخطيبي.... الكتابة الشعرية وجروح الجسد

الكاتب : فتيحةa عابد. فتيحة عابد.

الملخص

لقد شكّلت أسئلة الجسد والإختلاف في الثقافة المغاربية المعاصرة مجال إهتمام خاص من طرف الفلاسفة والمفكرين ، لما تقتضيه هذه القضايا من إنفتاح على الأخر، والهويات المختلفة. لهذا فسيكون هذا المقال بمثابة تقصي لجملة من المفاهيم الأساسية لأسئلة لمثل هذه الأسئلة في أوساط المغرب العربي في حدود أفكار عبد الكبير الخطيبي. يعتبر هذا الاخير من بين أبرز فلاسفة الإختلاف في الفكر العربي ، وأول من إستخدموا إستراتجية التفكيك للتعامل مع الكثير من المشكلات المهمشة في ثقافتنا المغاربية وكذلك العربية لكن بشكل أخص مجتمع المغرب الكبير . فإعادة طرح مثل هذه الأسئلة على المجتمع والثقافة ككل يستلزم في نظر الخطيبي نقدا وهو نقد للذات ونقد للآخر ويعطيه عبارة "النقد المزدوج" فسؤال الذات مرتبط بسؤال الهوية وسؤال الأنا هذه الأنا المنكسرة والمجروحة داخل هذه الثقافة. برصد جروح هذا المجتمع وانكسارات هذا الحاضر، كانت رغبته الدائمة هي تكسير الأنماط التقليدية والكلاسيكية المتداولة في الكتابة. سنحاول من هذه الارضية الدفاع عن الفكرة التالية: هل ستكون الكتابة هي إمتداد للجسد لا يتوقف عن التعبير عن الفكر المرتحل ؟ كيف سيعلن الخطيبي عن الإختلاف الصارم والنقد المزدوج كميتافيزيقا مزدوجة لميتافيزيقا الشرق والغرب معا وكإنفتاح لأفق مغاربي جديد؟ وللاجابة عن هذه الإشكالية نطرح الخطة التالية: 1-الفكر المغاير والإختلاف وسؤال التفكيك 2-كتابة الجسد .......أصوات متعددة

الكلمات المفتاحية

الجسد، فلسفة الإختلاف ، الثقافة المغاربية، الخطيبي، التفكيك