مجلة تاريخ المغرب العربي
Volume 2, Numéro 4, Pages 125-141

الصراع الإسلامي الصليبي في شمال الشام خلال الحملة الصليبية الأولى

الكاتب : مبروك بن مسعود .

الملخص

إن قيام إمارة أنطاكية الصليبية بالشمال الغربي من بلاد الشام، وطموح النورمان في المنطقة جعل العلاقات تتوتر منذ بدايتها بين حلب والنورمان، فمنذ أن دانت أنطاكية لبوهمند وأصبح سيدا لها، بدأ يرسي دعائم إمارته على حساب المناطق الحلبية ذات المواقع الإستراتيجية، والتي تُشرف على أهم الطرق والممرات في المنطقة ، وبهذا دخلت حلب مع أنطاكية في مواجهات عسكرية دامية انعكست سلبا على الجيش الإسلامي ، إذ بلغ القتلى والأسرى عددا كبيرا . وبتوسع إفرنج أنطاكية أصبحت المناطق الغربية من إمارة حلب تحت سيطرة النورمان ، بل أن طموح الأمير النورماني بوهمند ازداد وأصبح يهدد مدينة حلب . وبمجيء تانكريد ليتولى الوصاية على الإمارة واصل سياسة سلفه، إذ كان هو الآخر طموحا لمد رقعة إمارته ، وبعودة بوهمند من الأسر واصل سياسته العدائية، كما فرض الأتاوى على بعض المناطق التي خضعت له من قبل ، بل نراه مرة أخرى يستولي على مدينة المسلّمية ويفرض عليها الجزية

الكلمات المفتاحية

إمارة أنطاكية الصليبية ،إمارة حلب،لنورمان، الحروب الصليبية،تانكريد،نجم الدين ايلغازي