مجلة تاريخ المغرب العربي
Volume 2, Numéro 3, Pages 107-119

الإضراب الطلابي 19 ماي 1956 من خلال شهادة بعض الطلبة الفاعلين

الكاتب : سميحة دري .

الملخص

تميزت الثورة الجزائرية بأنها ثورة شعبية، فجرها رجال وطنيون من أبناء عامة الشعب الذين عانوا من ويلات الإستعمار قهرا وذلا، ورغم ذلك لم يتوانوا في بذل النفس والنفيس لأجل محاربته ونشر ثورتهم في كامل ربوع الوطن، بل تعداه الأمر الى خارج الوطن من فرنسا الى المشرق العربي. وبالرغم من كون الثورة الجزائرية كانت تتميز بالتحضير والتنظيم المحكم والحماسة الوطنية التي إنطلقت بها، إلا أنها لم تكن كاملة الجوانب والأسس والإطارات والكوادر، مما جعلها تواجه العراقيل والصعوبات في بدايتها في مختلف المجالات سواء كانت السياسية منها أو الدينية، أو الثقافية والتعليمية والقضائية.....، هذا كله كان يتطلب وجود إطارات تتميز بالجدية و الخبرة والكفاءة والتكوين، ومن هنا بدأت الأنظار تتوجه صوب العنصر المثقف المتعلم، الذي بدوره لم يبق في برجه العالي بل أسرع في تلبية نداء الواجب والوطن ليعانق مشاكل الشعب ويشاركه طموحاته وآلامه.

الكلمات المفتاحية

الثورة الجزائرية،فرنسا،المشرق العربي.الدينية، الثقافية،التعليمية ، الطلبة الجزائريون، الاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين، جبهة التحرير الوطني