مجلة القانون، المجتمع والسلطة
Volume 6, Numéro 1, Pages 121-136

تسييس المحكمة الجنائية الدولية في ظل النظام العالمي الجديد

الكاتب : كمال داوود .

الملخص

على إثر إنشاء مجلس الأمن للمحاكم الجنائية الخاصة بموجب الفصل السابع، بدأت الجماعة الدولية تفكر في إرساء قضاء جنائي دولي ينظر في الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني بعيداً عن الإعتبارات السياسية، لكن واضعو نظام المحكمة الجنائية الدولية وجدوا أنفسهم تحت رحمة مجلس الأمن عن طريق إعطاء سلطة الإحالة و إرجاء التحقيق، مما يفرض مسألة التسييس على مقتضيات العدالة والغريب في الأمر أن الولايات المتحدة الأمريكية تسعي إلى فرض جهود ضارة للغاية تتمثل في حماية الجنود الأمريكيين من سيطرة المحكمة أو ما يسمى بقانون "غزو لاهاي"، ولم تتوقف عند هذا الحد بل كانت تسعي جاهد على عدم تفعيل جريمة العدوان، مما يجعل المحكمة الجنائية الدولية ترضخ للسياسات الدول العظمي تحت غطاء حماية حقوق الإنسان وتحقيق الديمقراطية، وخير دليل إستهداف المحكمة للقادة الأفارقة، بالإضافة إلى تسييس مسالة التعاون مع المحكمة الجنائية الدولية.

الكلمات المفتاحية

المحكمة الجنائية الدولية - مجلس الأمن - الفصل السابع - حقوق الإنسان - الديمقراطية - الانتهاكات - القانون الدولي الإنساني