مجلة الحكمة للدراسات الاجتماعية
Volume 3, Numéro 6, Pages 268-283

سوسيولوجيا الإعتراف في الفكر الإجتماعي النقدي... كمُقَوِّم للعيش المشترك

الكاتب : محمد بوعبدالله .

الملخص

في ظل النجاحات العلمية الإبستيمولوجية التي أضحت تحققها نظرية أو براديغم الإعتراف (la reconnaissance) في مجالات عدة كالإجتماع والنفس والإقتصاد، وغدا لها أعلامها ومنظريها كالمفكر الفرنسي بول ريكور من خلال مؤلفه "سيرة الإعتراف" والمفكر الكندي تشالز تايلور في تناوله جانب الإعتراف بالأقليات الثقافية والإثنيات العرقية أو سياسة الإعتراف والمفكرة الأمريكية نانسي فرايزر عن الإعتراف من خلال العدالة التوزيعية وصولا إلى المفكر الألماني أكسيل هونيث المدير الحالي لمعهد العلوم الإجتماعية أو ما يسمى مدرسة فرانكفورت من خلال مؤلفاته المعروفة ضمن هذا البراديغم والتي منها نذكر "الكفاح من أجل الإعتراف"، "مجتمعات الإحتقار"، وهكذا سنحاول في هذه المقالة التطرق إلى إسهامات فكرية مهمة لأحد أعلام الجيل الثالث لمدرسة فرانكفورت الألمانية، هذه المدرسة التي طالما أثارت إنتباه المتابعين للفكر الإجتماعي النقدي وشغلت بال المهتمين والدارسين وبقت شامخة في سماء افكر العالمي لما يناهز قرن من الزمن وهي تعيش حالة من الديناميكية الفكرية المتألقة والإنتاج المعرفي الزاخر.

الكلمات المفتاحية

الفكر الإجتماعي - الإعتراف