مجلة البحوث والدراسات
Volume 8, Numéro 1, Pages 289-300

آفـاق البحث الـبلاغي الـحديث بين التأصيل الغربي والتأسيس العربي

الكاتب : محمد الأمين شيخة .

الملخص

إنّ تتبع الحركة النقدية الحديثة يضعنا أمام حالة أو إشكالية الطرح الجمالي الهادف، الذي لا يتحقق في ميدان الإبداع والنقد الأدبي إلاّ بالجمع بين الجانب الموضوعي والجانب الذوقي الانطباعي معاً، ولا يتسنى الوصول إلى هـذا الهدف بالاعتماد على الطرح البلاغي القديم وحده في ظل الحركة النقدية الحديثة ما لم يقترن بالطرح الأسلوبي؛ الذي يجعله الباحثون الـوريث الشرعي أو الامـتداد الطبيعي لموروث البلاغة القديمة، وبذلك وجب على الناقد الأسلوبي معرفة أصول، وجذور، وإجراءات هـذا البحث، وأبرز منابره الغربية متسلحاً بالمعطيات البلاغية الخاصة بلغته وأدبه كي يتسنى له المواءمة النقدية بين الطرحين، ومن ثمة الوصول إلى الهدف الجمالي المتكامل . Résumé Cet article vient d'analyser la nature d'une pratique stylistique et causes qui donnent au criticistes la valeur de cette acte moderne du style devant un grand héritage rhétorique ( théorique et pratique) ; qui a possédé le mouvement littéraire pendant des siècles dans toutes les lettres et par une démonstration diachronique (écoles / méthodes) ; qui dominent ce temps et leurs projections positives au critique arabe .

الكلمات المفتاحية

بحث بلاغي - تاصيل غربي - تأسيس عربي.