مجلة البحوث والدراسات
Volume 7, Numéro 1, Pages 29-40

روما وسياسة الرومنة في شمال إفريقيا « بلاد المغرب أنموذجا »

الكاتب : بلقاسم رحماني .

الملخص

بعد تدمير قرطاجة سنة 146 ق. م وتحويلها إلى ولاية رومانية أصبحت منطقة المغرب في أيدي الرومان، رغم ذلك لم يكن من السهل تحقيق احتلاله المنطقة، فلقد واجهت الرومان ثورات ومقاومات عديدة في مختلف أنحاء المنطقة، إلا أن الرومان أكملوا سيطرتهم بتحقيق انتصارات على المقاومات وشرعوا في تحقيق تهدئة المنطقة، وفي إكمال سياسة الإخضاع العسكري والسياسي والاقتصادي والاجتماعي والتقاضي أو ما يعرف بسياسة الرومنة. Résumé : Après l’effondrement de Carthage en 146 avant J.C, toute la région de Maghreb est tombée dans la main des romains, y compris Carthage elle-même. Cette domination romaine a rencontré plusieurs difficultés et résistances surtout de la part des autochtones. Cependant, les romains ont continué leurs dominations militaires, politiques, économiques et sociales en exerçant ce qu’on appelle la politique de la romanisation.

الكلمات المفتاحية

روما - شمال إفريقيا - بلاد المغرب.