مجلة البحوث والدراسات
Volume 5, Numéro 2, Pages 235-246

البيئة الافتراضية والتعليم

الكاتب : محمود قرزيز . مريم يحياوي .

الملخص

لقد صاحب التطور التكنولوجي ضرورة تنمية المجتمع بما يمليه هدا التغير التقني الكبير.وكان لظهور الانترنيت إحداث ثورة كبيرة في شتى المجالات تحتم مواكبة ذلك فقد شهدت برامج التعليم و التكوين تحديثا مع تطور سريع في أنظمة المعلوماتية. وخلال العقد الماضي كان هناك ثورة ضخمة في تطبيقات الحاسب التعليمي ولا يزال استخدام الحاسب في مجال التربية والتعليم في بداياته التي تزداد يوماً بعد يوم، بل بدأ يأخذ أشكالا عدة فمن الحاسب في التعليم إلى استخدام الإنترنت في التعليم وأخيراً ظهر مفهوم التعليم و التكوين الإلكتروني أو الافتراضي الذي يعتمد على التقنية لتقديم المحتوى التعليمي للمتعلم بطريقة جيدة وفعالة. سيعالج هذا المقال العلاقة بين المعلوماتية والتدريس في ظل بيئة مهيأة لذلك وهي البيئة الافتراضية. Résumé Le développement technologique a trouver la nécessité de développer la société , l’Internet a fait un grand changement dans tous les domaines puisque les politiques d’éducation et l’information ont connu une modernisation et la même chose pour ce qui concerne les systèmes d’ information. La pratique de l ordinateur savait plusieurs formes comme son utilisation a l’éducation passant par l’internent dans cet domaine , et finalement il apparu le concept – l’éducation virtuelle- qui se base sur la technique afin de présenter aux étudiant la matière éducative d’une façon efficace . Alors, cet article traite la relation entre l’éducation et le monde virtuel.

الكلمات المفتاحية

بيئة افتراضية - تعليم - تطور تكنولوجي.