مجلة البحوث والدراسات
Volume 5, Numéro 2, Pages 117-132

واقع التشغيل والبطالة في الجزائر « تحليل للوضعية»

الكاتب : صالح مفتاح . عبد الرزاق بن الزاوي .

الملخص

تعتبر ظاهرة البطالة من أهم إفرازات الأزمة الاقتصادية التي مست الجزائر منذ سنة 1986 ـ تاريخ الصدمة البترولية ـ فعلى إثر انخفاض أسعار النفط تراجعت إيرادات الدولة المعتمدة أساسا عليها ـ أي الإيرادات ـ في تمويل الاقتصاد الوطني و في تسيير دواليب الحياة الاقتصادية، مما اضطر العديد من المؤسسات إلى تسريح عمالها في محاولة منها لتطبيق إستراتيجية صندوق النقد الدولي لتجاوز الأزمة.وعليه تقدم هذه الورقة دراسة تحليلية لواقع الشغل والبطالة في الجزائر من خلال دراسة سوق عرض وطلب العمل بعد الأزمة الاقتصادية، وبعد التحول الحتمي في المنهج الاقتصادي المتبع، إذ نحاول معرفة أهم مظاهر ظاهرة البطالة، واقعها، أسبابها وكذا الوقوف على أهم الإنجازات و المشاريع المتبعة من أجل التصدي لاستفحال هذه الظاهرة. Summary: The phenomenon of unemployment excreta of the most important economic crisis affecting Algeria since 1986 - the date of oil-shock following the drop in oil prices retreated state revenues approved by the foundation-the revenue - to finance the national economy and cabinets in the conduct of economic life, forcing many institutions the demobilization of its workers in an attempt to apply the strategy of the International Monetary Fund to overcome the crisis. Consequently, This paper provides an analysis of the reality of work and unemployment in Algeria through the study of market supply and demand work after the economic crisis, and after the inevitable shift in economic approach taken, as we try to know the most important manifestations of the phenomenon unemployment and reality, as well as their stand on the most important achievements and projects established to address this growing phenomenon.

الكلمات المفتاحية

تشغيل - بطالة - تحليل وضعية.