مجلة البحوث والدراسات
Volume 10, Numéro 1, Pages 225-246

المقومات الاستراتيجية لنجاح السياحة الصحراوية الجزائرية

الكاتب : أحمد عيساوي .

الملخص

تدور تفاصيل هاته المداخلة العلمية والفكرية والتجربة الذاتية حول المقومات الاستراتيجية لنجاح السياحة الصحراوية الجزائرية، منطلقا من إشكالية مفصلية مفادها: أننا نملك كل مقومات القطاع السياحي الناجح عموما فضلا عن القطاع السياحي الصحراوي على وجه الخصوص، ولكننا فاشلون في تحريك هذا القطاع الاستراتيجي اقتصاديا وتجاريا وماليا ومهنيا واجتماعيا وثقافيا وتاريخيا واستراتيجيا، وتساءلت عن أسباب النجاح والفشل، متناولا المحاور التالية للإجابة على إحدى إشكاليات هذا الملتقى، وذلك عبر مدخل حول السياحة في الأرض، ثم تناول مقومات النجاح، وفاعلية الاستفادة من تنوع وثراء البيئة والطبيعة الصحراوية الجزائرية، التي تحتاج إلى الأمن المطلق والطمأنية التامة للسائحين والزائرين، الذين يجب أن تتكفل بهم وسائل النقل المتطورة والمكيفة التي تضمن لهم السلامة المرورية وأمنهم النفسي والصحي والجسدي عبر الطرقات، بواسطة تشغيل الفرد الجزائري الخدوم واللين المطواع والشعب المضياف البشوش القادر على بناء هياكل وأوابد سياحية جاذبية ولاسيما مرافق الاستقبال التراثية الأصيلة، التي يسهر على تنشيطها وتفعيلها مهنيون متمرسون في إعداد البرامج الثقافية والترفيهية السياحية الثرية، عبر برامج ترفيهية وتعليمية وتربوية متميزة تنتقل بهم إلى المعالم التاريخية الدينية، وإلى المعالم التاريخية الإنسانية، وإلى مشاهدة المناظر الطبيعية المتميزة، وإلى المعالم التاريخية الثورية والسياسية، عبر سلسلة من المشاهدات الفلكلورية والأدبية والغنائية التراثية المحلية. محققين ذلك عبر فاعلية الإعلان السياحي الفضائي الناجح، والبنية الاقتصادية الصحراوية المتميزة، والهيئات والمؤسسات والوكالات السياحية المتمرسة مهنيا والكفيئة ثقافيا ولوجيستيا. التي بها يمكننا تنشيط القطاع السياحي الصحراوي في الجزائر. Les détails de cette participation scientifique , idéale et l’empirisme personnel sur les éléments stratégie pour succès le tourisme Saharienne Algérienne , commence de l’obscurité essentiel de cette question : est-ce que nous possédons les éléments du tourisme Saharienne ? pour réponder à cette question il faut dire que nous somme ratés de bouger ce secteur stratégique , économique , socioculturel . Bien que je me pose des questions de succès ce domaine touristique stratégique ; Premièrement une entrée sur le tourisme, et après on a traité les éléments de succès et comment profité l’occasion d’exploité ces éléments , surtout les sources naturel du milieu Algérienne dans le sud Saharienne riche . Ce domaine touristique est très besoin de sécurité , tranquillité et développement économique surtout les temples touristiques historiques culturels , puis de fonder des thèmes culturels à partir de visiter les monuments riche de Sahara comme : L’hougare , Tassili , avec tous sa on peut activé se secteur stratégique .

الكلمات المفتاحية

سياحة صحراوية - الجزائر - مقومات استراتيجية.