الحوار المتوسطي
Volume 8, Numéro 1, Pages 547-563

مشروع توحيد الإيّالات المغاربية في عهد الداي شعبان 1688- 1695م

الكاتب : عبد القادر صحراوي . محمد عطية .

الملخص

عقدت الجزائر اتفاقية سلم وتجارة مع فرنسا في سبتمبر 1688م، و عندما تولى الداي شعبان الحكم كان أهم ما يؤرقه هو ايجاد مداخيل مالية لخزينة الايالة لتغطية مرتبات الجيش وقد نجح في تجاوز ذلك العجز. و في أواخر حكمه اضطربت أحول تونس مما استدعى تدخل الجزائر، حيث توجه نحوها الداي شعبان وهزم قوات الباي محمد المرادي و نصب ابن شكر بايا عليها، وعاد بغنائم كثيرة كانت سببا في نشوب خلاف بينه و بين خليل حاكم طرابلس الذي فر من أمامه و لم يحصل على الغنائم التي كان يريدها، و بذلك اصبح الداي شعبان السيد الاول على ايالات شمال افريقيا بلا منازع عله يحصل على لقب بايلرباي كما حصل عليها سلفه الداي حسين ميزومورتو. Algeria signed a peace and trade agreement with France in September 1668. When Dey Chaaban took rule, the most important problem he faced was finding financial incomes to fund regency treasury for military salaries. However, he succeeded in doing so. At the end of his reign, many troubles happened in Tunisia which requires the intervention of Algeria led by Dey Chaaban who defeated Bey Muhammad Moradi's forces and appointed Ibn Chokr as a Bey there. He also came back with many spoils that were the cause of a dispute between him and Khalil, the ruler of Tripoli who escaped without any spoils. As a result, Dey Chaabane , with no competitor, became the first master over North Africa's Regencies in pursuit of title of Pacha Dey obtained by his predecessor, Dey Hussein Mezzo Morto.

الكلمات المفتاحية

Dey Chaaban- North Africa's Regencies- Algeria - Tunisia- Tripoli- first master