الحوار المتوسطي
Volume 8, Numéro 1, Pages 377-390

مقاربة حول النخب والمثقفين الجزائريين خلال الحقبة الكولونيالية الأولى1850- 1912

الكاتب : إبراهيم مهديد .

الملخص

كانت الطبقة المثقفة الجزائرية خلال العقود الأولى من القرن العشرين نتاج الثقافة الفرنسية المحضة (والتي مثلت التيار الليبرالي للمطالب لاحقا). فرفقة ذلك هناك صنف مثقف ومتشبع بالثقافة العربية الإسلامية أو مزدوجي اللغة تَمَثل في عناصر وأطر واعية قادت حركة النهضة في الجزائر منذ نهاية القرن الماضي وصولا إلى الاحتفال الاستعماري المئوي لاحتلال الجزائر وعقد الثلاثينيات وذلك على المستوى الثقافي والسياسي. وكان لوجود هذه الفئة الثانية من المثقفين، داخل تلك النهضة نتائج حاسمة، تمثلت في خلق توازن في القوى السياسية داخل الحركة الوطنية الجزائرية، بل وقلب الميزان لصالحها خصوصا بعد نجاح وتأسيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين رفقة خلايا نجم الشمال الإفريقي وحزب الشعب الجزائري من بعد، داخل ربوع ونواحي الوطن. The Algerian intelligentsia during the first decades of the twentieth century was the product of pure French culture (which later represented the liberal trend of demands). In addition to this, there is a cultured and saturated cult of Arab-Islamic culture or bilingualism represented in the elements and frameworks of awareness led by the Renaissance movement in Algeria since the end of the last century to the centenary colonial celebration of the occupation of Algeria and the 1930s, on the cultural and political level. The existence of this second category of intellectuals, within that renaissance, had decisive results, namely, the creation of a balance in the political forces within the Algerian national movement, and even turned the balance in their favor, especially after the success and establishment of the Association of Algerian Muslim Scholars with the cells of the North African Star and the Algerian People's Party Nationalities and aspects of the homeland.

الكلمات المفتاحية

Algerian intelligentsia - elites - colonial era - bilingual - Algerian Muslim Scholars Association.