مجلة ميلاف للبحوث والدراسات
Volume 3, Numéro 1, Pages 49-62

Rhetoric And Persuasion From The Classical Era Through The Modern Age البلاغة والاقناع في العصر الكلاسيكي من خلال العصر الحديث

Authors : Rima Medjedoub.

Abstract

Rhetoric is the art of persuasion. The rhetorical theory offers a method for discovering the means of persuasion in discourse. Since the classical period up to the introduction of the new rhetoric, the views and perceptions have altered immensely in a myriad of ways. Consequently, I suggest, in order to overcome the complexity of understanding the rhetorical theory and its application, to go through the rhetoric’s history which has always been focused on areas pertinent to persuasion. In this overview, I avoided to deal with the contemporary theories (and leave them to another occasion) because in the turn of the twentieth century, the new rhetoric broke down with the old tradition, the emphasis on persuasion, and new meanings and theories have promulgated in a quantity and audacity unprecedented in the history of rhetoric that the scope of the present article does not allow to cover. تعرف البلاغة على أنها فن الإقناع. وتقدم نظرية البلاغة طريقة لاكتشاف أدوات الإقناع في الخطاب. لكن منذ المرحلة الكلاسيكية إلى غاية نشوء البلاغة الجديدة، تقلبت الآراء والمفاهيم بطرق عديدة بهذا الشأن. وبالتالي وقصد تجاوز مسألة تعقيد مفهوم نظرية البلاغة وتطبيقاتها أقترح استعراض لمحة شاملة وموجزة لتاريخ البلاغة الذي لطالما كان مرتبطا بالإقناع. وفي هذه النظرة الشاملة تفاديت التطرق إلى النظريات المعاصرة (وترك ذلك إلى مناسبة أخرى) لأنه مع مطلع القرن العشرين انفصلت البلاغة الجديدة عن التقليد القديم وهو الصلة القوية بالإقناع، وانتشرت معان ونظريات بلاغية جديدة بأعداد وجرأة غير مسبوقين في تاريخ البلاغة إلا أن إطار هذا المقال لا يسمح بمناقشتها جميعا.

Keywords

rhetoric, rhetorical theory, classical rhetoric, persuasion. البلاغة، نظرية البلاغة، البلاغة الكلاسيكية، الإقناع.