انعكاسات سياسة الاستيطان الفرنسي على سكان ريف ميلة خلال القرن 19م The repercussions of the French settlement policy on the inhabitants of rural Mila during the 19th century | ASJP

مجلة ميلاف للبحوث والدراسات
Volume 3, Numéro 1, Pages 799-824

انعكاسات سياسة الاستيطان الفرنسي على سكان ريف ميلة خلال القرن 19م The Repercussions Of The French Settlement Policy On The Inhabitants Of Rural Mila During The 19Th Century

الكاتب : بودويرة حياة,

الملخص

موضوع الملكية العقارية من المواضيع المهمة والتي لازالت تطرح بحدة في مجتمعاتنا الريفية, لما له من تأثير مباشر عليها. وهي الجوانب التي حاولت إبرازها في ريف ميلة التي تنتمي إلى منطقة الأحواض الداخلية. تمتاز بالتنوع الطبيعي والثراء التاريخي, تحكمت هذه العوامل في تنوع وتوزيع ملكية الأرض منذ العهد العثماني (عرش, عزل, ملكية خاصة),ارتبطت ببنية اجتماعية قبلية (فرجيوة, زواغة, أولاد كباب, بني مروان, أولاد بوصلاح). البعض منها يتمتع بامتيازات (إقطاع الأراضي والإعفاء الضريبي), مقابل خدمات موزعين ضمن ملكية العزل (قبيلة أولاد كباب). قبائل أخرى مستقرة بالمناطق الجبلية ذات ملكية العرش, منحها هذا التمركز نوعا من الاستقلالية. لكن بالمقابل لم تسلم من الحملات العسكرية التي يتم جردها سنويا لاستخلاص الضرائب مما حول اغلب أراضي العرش الخصبة إلى عزل البايلك ,كما هو الشأن بالنسبة لقبيلة زواغة. تبرز لنا العلاقة بين الملكية والأسر المتنفذة (أولاد بن عاشور وبن عز الدين), من خلال إقطاعها أراضي عزل, مقابل خدمات معينة, لتظهر بذلك معالم الملكية خاصة. هذه الوضعية الاجتماعية المرتبطة ببنية عقارية طرات عليها جملة من التحولات والتغيرات خلال القرن 19 كنتيجة لسياسة عقارية مدججة بترسانة من القوانين ابرزها قانون سيناتوس كونسولت1863 الى غاية 1897 اخر القوانين العقارية التي اصدرها المشرع الفرنسي الذي سيخلق بنية اجتماعية مفككة وبنية عقارية اهلية ضيقة بالقابل مراكز استيطانية واملاك عقارية واسعة تابعة للمعمرين الاوروبيين. The topic of the land property is one of the most important topics, which is still an important theme of discussion in our country side of citizens and they are the sides which I aimed to show in mila fringes which belong the internal plains region. As it is characterized with the natural varieties and the historical richness. These factors played a big role in the lands (fields) owning repartitions during the Othman (Turkish) period. An ethnical separation of private properties which was linked to a social building / formation: the tribes of ferdjioua, Zeghaia, Ouled Kebab, beni Meroine, OuledBouslah. Some of them were favorised to work on the land (as farmers in the lands/fields). The tribe of Ouled Kebab in addition to some other tribes stagnented and fixed in the montagnious regions with the (Arab owning) This stability gave them a type independence but in contradiction they didn’t flee from the yearly waves of recensements to extract taxation. This lead to the shift of the lands from the ( Arche owners to the ( Beylik / state) : this is the case of the tribe of zouagha ; This relationship appears in the relationship between the owning/properties and the vanishing families. Ouled Ben Achour, and Ibn Azeddine, through its cutting of the separated lands to get some special services, this caused the new aspects of the private properties. So special royal land marks this situation martial associated structure have undergone a series of transformations and changes during the 19th century As a result of privacy of heavily estate arsenal of laws notably the laws of senates knonsolt 1863 until 1897 the last real estate laws issued by the trench legislature which would create a disjoined social sons and sons create civil harrow billable centers housing properties estate and wide belonging to the longevity of Europeans

الكلمات المفتاحية

الملكية العقارية، الاستيطان الفرنسي، سكان ريف ميلة، القرن 19م. land property, French settlement, inhabitants of rural Mila, 19th century.