Revue Académique de la Recherche Juridique
Volume 8, Numéro 1, Pages 336-346

العمل العقابي كأسلوب من أساليب المعاملة العقابية في التشريع الجزائري

الكاتب : وداعي عزالدين .

الملخص

إذا كان العمل المسند لسجناء المؤسسات العقابية في السابق يعتبر بمثابة عقوبة إضافية إلى جانب عقوبة سلب الحرية، الغرض منه التعذيب والإيلام وكذلك وسيلة من وسائل القسوة على المساجين، فإنّه في ظل السياسة العقابية الحديثة التي تولي أهمية كبيرة لفترة تنفيذ العقوبة السالبة للحرية، يعتبر كأسلوب من أساليب المعاملة العقابية التي تهدف إلى تأهيل المساجين، إلى جانب أساليب المعاملة العقابية الأخرى كالتعليم والرعاية الصحية والرعاية الإجتماعية، التي يتلقاها السجناء داخل المؤسسات العقابية. والمشرع الجزائري كغيره أولى الأهمية القصوى للعمل العقابي، وواكب التطور الذي شهدته السياسة العقابية الحديثة في مجال معاملة المساجين، حيث جعله أسلوبا من أساليب المعاملة العقابية التي تهدف إلى تأهيلهم لإعادة إدماجهم الإجتماعي، وهذا من خلال ما جاء به نص القانون رقم 05/04 المؤرخ في 06/02/2005 المتضمن قانون تنظيم السجون وإعادة الإدماج الإجتماعي للمحبوسين.

الكلمات المفتاحية

التأهيل، المسجونين، العمل العقابي، المؤسسات العقابية، السجون، أساليب المعاملة العقابية، التنفيذ العقابي، السياسة العقابية، العقوبة السالبة للحرية.