مجلة الباحث للدراسات الأكاديمية
Volume 4, Numéro 2, Pages 479-501

دور الكيـانـات عبـر الـوطنيـة في حمـايـة البيـئـة (الاتحـاد الأوروبـي نمـوذجاً)

الكاتب : صلاب سيد علي . حليمة فوغالي .

الملخص

لم تعد مسألة حماية البيئة قضية داخلية فحسب، بل أصبحت دولية وعالمية، تتطلب من جميع الدول والكيانات والمنظمات الدولية تكثيف جهودها في إطار وضع سياسات عامة وعالمية لإيجاد حلول للمشاكل والتهديدات البيئية التي تهدد حياة الأجيال الحالية وتقضي على مستقبل الأجيال القادمة. ويكتسي إشراك الكيانات عبر الوطنية كالاتحاد الأوروبي باعتباره الكيان الوحيد الناجح نسبيا على مستوى العالم الذي يمثل مجموعة من الدول، أهمية بالغة في قيادة عملية حماية البيئة والحفاظ على استدامتها، فقضية حماية البيئة هي مسؤولية جماعية في المقام الأول ولا يمكن أن تضطلع بها الإدارات الحكومية لوحدها. ومن خلال هذه الدراسة سيتم التركيز على الدور القيادي الذي يلعبه الاتحاد الأوروبي بمختلف أجهزته في حماية البيئة والحوكمة البيئية العالمية، نظرا لآليات عمله المرنة التي ساهمت في تطوير السياسات البيئية وتقويتها للإسهام في التنمية البيئية، سواء في دول الاتحاد أو في العالم، وبالتالي فالدول الأوروبية لا تستطيع تجاوز هذا الكيان المهم.

الكلمات المفتاحية

الكيانات عبر الوطنية؛ الاتحاد الأوروبي؛ حماية البيئة؛ الحوكمة البيئية العالمية.