قراءات
Volume 1, Numéro 1, Pages 73-91

أفق التوقّع عند "ياوس" مابين الجمالية والتاريخ

الكاتب : خير الدين دعيش .

الملخص

لقد أراد "ياوس" أن يعيد لتجربة القارئ فعاليتها مع النصّ، و دورها في تشكيل مسيرة تاريخ الأدب ضمن مفهوم أفق التوقّّع، إذ ليس العمل الأدبي طاقة فنّية أو أدبية متمكّنة يمكنها أن تقول كلّ شيء متى شاءت و أينما شاءت، و بهذا التصوّر فإنّ العمل يعرض مضمونه وشكله بدرجة واحدة مع كلّ تجربة و في كلّ عصر؛ بل إنّ تجربة القارئ هي الطاقة الموازية لتفعيل هذا العمل، و استنطاقه بما يفتح المجال لاندماج الأفقين، أفق العمل و أفق القارئ، وبالتالي لقاء العالم الفنّي و الأدبي مع العالم الواقعي ( التاريخي أو اليومي).

الكلمات المفتاحية

ياوس- أفق التوقع - نظرية التلقي الألمانية - العمل الأدبي - المتلقي.